الشريط الإعلامي

المناصير يعتذر للشعب الأردني ويتعهد باستيراد بنزين بلا معادن ..

آخر تحديث: 2018-12-15، 08:53 am
اخبار البلد - خاص

قدمت شركة المناصير للزيوت والمحروقات اعتذارها للشعب الاردني في كافة مواقعه على ما حصل لسياراتهم من اعطال إثر فضيحة البنزين المخلوط بالحديد والتي كانت حديث المجتمع والشارع الأردني على مدار الاسبوعيين الماضيين وذلك في بيان صادر عن الشركة نشر في معظم الصحف اليومية صباح اليوم الإثنين مؤكدة بأنها لم تكن تعلم بأن الحديد الذي يدخل في تركيبة البنزين يسبب تلك الأضرار باعتبار ان مادة الحديد غير مدرجة في قائمة الفحوصات الفيزيائية والكيميائية ومدافعة عن وجهة نظرها بان البنزين الذي كانت تستورده بصنفيه مطابقاً للمواصفات الاردنية القياسية القديمة حيث لم تكن بعض المواد التي تدخل في تركية البنزين وتقصد هنا الحديد مذكورة في المواصفات مؤكدةً بأنها قامت باستيراد بنزين مطابقاً للمواصفات الأردنية المعدلة التي تضاهي المواصفات العالمية ..


وبين البيان على دور شركة المناصير للزيوت والمحروقات في كسب ثقة المستهلك من خلال الإضافة النوعية في السوق الأردني التي عملت به منذ عام 2002 ومؤكدة في الوقت ذاته بأنها لم تقم بغش المواطن من اجل كسب المال وانها وقعت مع جميع الشركات ضحية لعدم شمول الفحوصات على المواد التي يمكن ان تؤثر سلباً على نوعية المنتج ..

وحملت شركة المناصير عتبها وعتب الشعب الأردني على اهل الخبرة والدراية ممن عملوا لسنوات طويلة في هذا القطاع دون ان توضح سبب العتب او مبرراته ..

ودافع البيان عن الإتهامات التي طالت شركة المناصير وانها تقوم باستيراد مواد رخيصة وذات نوعية رديئة قائلة ان اسعار المشتقات النفطية هي كما هو معمول بها في النشرة العالمية مؤكدة بأن منتجات المجموعة مميزة وذات نوعية جيدة بشهادة المواطنين والمستهلكين والشركات التي تتعامل مع المجموعة مكررة بأن اعمال شركة المناصير يؤكد ويثبت حسن النوايا وانه لم يكن يهدف لا من قريب ولا من بعيد الى غش المواطن معهادةً الجميع ومن اليوم بأنها ستقوم باستيراد مشتقات نفطية مطابقة تماماً لما تم الاتفاق عليه مع مؤسسة المواصفات والمقاييس حيث سيكون المنتج الجديد خالي من جميع المعادن التي تؤثر سلباً على نوعية وجودة المشتق النفطي من اجل المحافظة على صحة الانسان ونظافة البيئة ومن اجل ديمومة عمل السيارات دون مشاكل .ز

ومن الجدير بالذكر ان محطات جو بترول التابعة لشركة مصفاة البترول وذراعها التسويقي قد تمكنت من كسب معركة البنزين جراء الإقبال المهول والكبير من قبل المواطنين الذين بدأوا يتوجهون الى محطات الشركة باعتبار ان منتج البنزين هو الانقى والارقى والافضل وهو الذي كان وسيبقى كذلك الامر الذي ادى الى زيادة مبيعات الشركة اكثر من 30% خلال الفترة الماضية وفقاً لتصريحات خالد الزعبي مدير عام شركة جوبترول