الشريط الإعلامي

"النقابة" تسلم الرزاز مذكرة بمطالب الصحفيين

آخر تحديث: 2018-11-08، 01:59 pm
اخبار البلد 
 

ناقش أعضاء مجلس نقابة الصحفيين مع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أبرز التحديات الذي يعانيها قطاع الاعلام من اشكاليات واهمية معالجتها بشكل جدي.

وحضر اللقاء الذي عقد بدار الحكومة، وزيرة الإعلام الناطقة باسم الحكومة ووزير العدل الدكتور بسام التلهوني.

وقال نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة، في تصريح  عقب اللقاء انه جرى تسليم الرئيس مذكرة تتعلق بقضايا الاعلام الرسمي والخاص والتشريعات الناظمة له.

وعرض أعضاء مجلس النقابة لرئيس الوزراء أبرز التحديات التي يواجهها الاعلام، ومنها ظروف العاملين ومعالجة تدني علاوة المهنة للصحفيين العاملين في الاعلام الرسمي.

وطالبوا بتوسيع هامش الحرية في هذا القطاع لكون الاطار الوحيد لاستعادة الإعلام الرسمي مكانته ودوره الطليعي.

وتم الدفع باتجاه تنظيم مشروع الجرائم الالكترونية لمعالجة مشكلة التوقيف الإداري للصحفيين والنصوص غير المنضبطة لتنظيم الحريات الصحفية، وناقشوا تحديدا إجراء تعديلات على قانوني "التنفيذ" و"أصول المحاكمات المدنية".

وأكد مجلس النقابة على الحكومة ضرورة تأسيس صندوق وطني لدعم الإعلام يعمل وفق أسس ومعايير مدروسة.

وتناول اللقاء جملة من القضايا التي تمس الاعلام والوضع الاقتصادي للأعضاء والمؤسسات الصحفية وتقوية المؤسسات الاعلامية الموجودة

وأكد السعايدة أن الرئيس الرزاز "كان متفهما لكل القضايا التي طرحت في اللقاء أكانت المتعلقة بالجانب المعيشي أو تطوير المؤسسات او المحتوى الصحفي".

وجرى خلال اللقاء الاتفاق على ان تكون الخطوة الالحقة الاجتماع مع وزيرة الاعلام جمانةغنيمات لوضع المطالب في سلم الاولويات والتفاعل معها ووضعها موضع التنفيذ

وبين أن جميع هذة المطالب وضعت في مرمى الحكومة وسلمت التقارير المرفقة حيث سيتم متابعتها بشكل حثيث وجدي

الراي