الشريط الإعلامي

الدكتور خلدون الملكاوي يقدم استقالته من شركة السنابل القابضة وتحليلات عديدة حول سر الاستقالة

آخر تحديث: 2018-10-04، 01:13 pm
اخبار البلد - خاص

مفاجأة على شكل صدمة من العيار الثقيل فجرها الدكتور خلدون الملكاوي الذي اعلن دون سابق انذار عن استقالته من ادارة شركة السنابل الدولية القابضة معلناً بافصاح جرى نشره اليوم على موقع بورصة عمان يعلن به استقالته من منصبه في الادارة التنفيذية معللا ذلك لاسباب خاصة ولم يتحدث عن الاسباب الحقيقية وراء هذه الاستقالة التي ننشرها كما هي

 "اضع بين ايديكم كتاب استقالتي من تاريخ 30-9-2018 من منصب مدير عام شركة السنابل الدولية القابضة وذلك لاسباب خاصة متمنيا لكم وللشركة التوفيق "

ويبدو ان الدكتور الملكاوي قد قد ماستقالته فقط من منصب المدير العام فيما زال يحتفظ بمنصب رئاسة مجلس الإدارة الى الآن باعتباره من كبار المساهمين في الشركة التي تعاني من خسائر خلال السنوات الماضية والتي دفعت المساهمين خلال اجتماعات الهيئة العامة بفتح ملف الخسائر واسباب زيادة المصاريف التشغيلية فيما طالب البعض بضرورة فتح ملف استثمار الشركة في احدى الغابات في الكونغو والتي اثارت جدلاً على اكثر من صعيد باعتبار ان هذا الاستثمار غامض ويكلف الشركة الكثير دون ان يتم استثماره الى الآن..

وبلغت خسائر الشركة حوالي 3 مليون دينار حيث اثر على اجمالي الاصول وحقوق الملكية ومن ثم العائد على الاستثمار في الوقت الذي تدفع به الشركة مئات الالاف من الدنانير بدل رواتب ومزايا وتنقلات للادارة العليا..

ولا نعلم ان كانت التغييرات الاخيرة كانت مفروضة على المدير العام خصوصاً في ظل خلافات اشتعلت في الآونة الأخيرة ما بين المستثمرين والمساهمين تحديداً شركة ابراج الشام الخاصة لرجل الاعمال هاني صلاح " ركان" والتي كانت سبباً في تراجع قيمة السهم بشكل ملحوظ واثر على المساهمين والمضاربين معاً .