الشريط الإعلامي

العراق : عقبات تشكيل الرئاسات الثلاث وتجاوز الخلافات

آخر تحديث: 2018-09-14، 01:19 pm
أخبار البلد - تواجه الكتل السياسية والبرلمانية في العراق حاليا صعوبات في تجاوز محنة الاتفاق على الكتلة الاكثر عددا، واختيار الرئاسات الثلاث.

وينتظر ان يلتئم البرلمان العراقي غدا السبت برئاسة النائب الأكبر سنا (رئيس السن) لاختيار رئيس للبرلمان، وهو من حصة المكون السني، لكن هناك معوقات للاتفاق على مرشح معين في ضوء تنافس حاد بين تسعة مرشحين، ابرزهم نائب رئيس الجمهورية اسامه النجيفي ووزير الدفاع السابق خالد العبيدي.

وقال النائب ظافر العاني في تصريح لمراسل وكالة (بترا) ببغداد إن منصب رئيس البرلمان ينبغي ان يخضع لاعتبارات معينة، ابرزها نزاهة النائب المتقدم اليه والقدرة على تصحيح مسار العملية السياسية .

وأضاف العاني أن رئاسة البرلمان تعد سلطة الشعب، ومن الطبيعي أن تاخذ الكتل السياسية بالاعتبار رأي الشارع ومزاجه مع المرشح الذي يخدم مصالحه.

ويتطلب من الكتل النيابية أن تتفق في جلسة غد السبت، على رئيس البرلمان، واختيار رئيس الوزراء، الذي يتمتع بصلاحيات واسعة في ادارة الدولة.

ووفق النائب العاني فان ابرز الوجوه التي تتنافس على منصب رئيس الحكومة فضلا عن رئيس الحكومة حيدر العبادي ، كل من وزير النفط السابق عادل عبد المهدي ،ووزير المالية الاسبق علي علاوي ، وآخرين.. لكنه قال قد ينسحب العبادي من سباق الترشح لتلبية دعوة المرجعية الشيعية التي طالبت بعدم اختيار شخصية تحملت المسؤولية في السنوات السابقة.

وبشأن رئاسة الجمهورية ، وهو منصب تشريفي من حصة الكرد ، كما جرت العادة منذ 2005، قال المحلل السياسي احمد الابيض أن ابرز المتنافسين عليه، وزير التخطيط الاسبق برهم صالح ، ووزير المالية السباق هوشيار زيباري.