الشريط الإعلامي

الوزيرة غنيمات .. من " معناش " لـ " صار معنا "

آخر تحديث: 2018-09-13، 10:11 am
اخبار البلد - خاص

" معناش" مصطلح اشتهر في الآونة الاخيرة بين المواطنين وخرج العديد من الناس والصحف الرسمية والمواقع الالكترونية بوقفات عدة حاملين يافطة " معناش" اعتراضاً على قانون ضريبة الدخل الجديد الذي فرضته حكومة الملقي ..

مصطلح " معناش" اتسع مداه واستخدم بشتى الطرق لايصال رسالة واضحة للحكومة بأن المواطن لم يتبقى لديه اي امكانية لدفع ضرائب اعلى من السابق وهذا المصطلع هو من اقال رئيس الوزراء السابق د. هاني الملقي من منصبه بعد ان استخدم بشكل كبير في الوقفات والمظاهرات والهتافات والمناشدات ..

الناطق الاعلامي باسم الحكومة وزيرة الاعلام جمانة غنيمات كانت من الاشخاص الذين رفعوا شعار " معناش"... حيث نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للناطق الغنيمات وهي تقف مع الزملاء في صحيفة الغد حيث كانت انذاك رئيس تحرير الصحيفة تعترض على قانون ضريبة الدخل بزمن حكومة الملقي.

وتساءل الرواد كيف تغير الحال وتغيرت الاراء بين حكومة واخرى وجاء ذلك الانتقاد في الوقت الذي باتت فيه الغنيمات تدافع عن القانون في حكومة د. عمر الرزاز والتي عينت فيها كناطق اعلامي باسم الحكومة بالرغم من انها كانت من رؤساء تحرير الصحف المعارضين على قانون الضريبة الجديد الذي أُقر في حكومة الملقي ..

ونتساءل هل المنصب الجديد يجعل من غنيمات مدافع عن مسدوة القانون بعد ان كانت معارضة..؟ وما هي الاسباب التي غيرت وعكست وجهة نظرهها واصبحت متفقة مع الحكومة ضد المواطن بعكس ما كانت عليه .. هل المنصب هو الذي يحكم على المبادئ والاراء في القضايا والقوانين ام المنطق والدراسة الكافية ..