الشريط الإعلامي

جاك ما يعلن التخلي عن منصبه كرئيس لمجموعة علي بابا الصينية

آخر تحديث: 2018-09-11، 11:32 am

أخبار البلد - أعلنت مجموعة علي بابا Alibaba للتجارة الإلكترونية عن خطة الإدارة الجديدة حيث سيخلف دانيال تشانغ Daniel Zhang الرئيس التنفيذي الحالي، جاك ما Jack Ma كرئيس لمجلس الإدارة اعتبارًا من 10 سبتمبر 2019، وذلك بعدما أعلن الملياردير الصيني جاك ما تخليه عن منصب رئيس مجلس إدارة أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في الصين خلال عام من اليوم.

وقالت الشركة في بيانًا لها: "إن جاك سوف يستمر كرئيس مجلس إدارة مجموعة علي بابا خلال الاثني عشر شهرا المقبلة ثم سيحدث انتقال سلس للرئاسة الى تشانغ، وبعد ذلك سيواصل جاك العمل كعضو في مجلس الإدارة حتى اجتماع المساهمين العام السنوي في عام 2020".

بعد ذلك سيبقى جاك ما كشريك مؤسس في شراكة علي بابا Alibaba Partnership، وهي مجموعة مكونة من 36 من كبار القادة المكلفين بمهمة الشركة ورؤيتها وقيمها، ولديهم قدر كبير من التأثير على قرارات الشركة.

وقد ذكر تقرير سابق لصحيفة نيويورك تايمز عزم جاك ما التنحي عن منصبه للتفرغ للعمل الخيري خاصة في مجال التعليم كونه كان معلم سابق وشغوف بهذا المجال.

وفي رسالة إلى عملاء ومساهمي مجموعة علي بابا قال جاك ما: "إن التحول يثبت أن مجموعة علي بابا قد صعدت إلى المستوى التالي من حوكمة الشركات من شركة تعتمد على الأفراد إلى شركة مبنية على أنظمة التفوق التنظيمي وثقافة تنمية المواهب”.

وأضاف: "إن بدء عملية تمرير شعلة مجموعة علي بابا إلى دانيال وفريقه هو القرار الصحيح في الوقت المناسب، لأنني أعرف من العمل معهم أنهم مستعدون لذلك، ولدي ثقة كاملة في الجيل القادم من القادة”.

قال روبرت هوجويرف Rupert Hoogewerf مؤسس ورئيس مؤسسة الأبحاث Hurun Report، والذي ينشر قائمة مؤثرة سنوية لأغنى الناس في الصين: "هناك فقط بيل غيتس الذي فعل الشيء نفسه، حيث لا يوجد مؤسس آخر في عالم التقنية على مستوى العالم قد استقال من منصبه على هذا النحو”.

في حين يشغل تشانغ البالغ من العمر 46 عامًا منصب الرئيس التنفيذي منذ عام 2015 بعدما شغل منصب مدير العمليات ويعرف بأنه المخطط الرئيسي ليوم العزاب Singles Day الذي يوافق 11 تشرين الثاني، وهو فعالية أطلقتها علي بابا وأصبحت أكبر يوم للتسوق الإلكتروني في العالم، وسيواصل تشانغ مهامه كمدير تنفيذي.

الجدير بالذكر أن جاك ما كان في السابق يعمل مدرسًا للغة الإنجليزية ولا يملك أي خلفية تقنية، وقد شارك في تأسيس علي بابا في عام 1999 مع 17 آخرين وأصبح أحد أغنى أغنياء الصين حيث بلغ صافي ثرواته 36.6 مليار دولار، ما يجعله ثالث أغنى شخص في الصين وفقاً لقائمة فوربس لأغنياء الصين عام 2017.

وقد نمت الشركة – التي تأسست في وقت كانت لا تزال مؤسسات الدولة تهيمن على مجالات الأعمال وكان يرى رواد الأعمال يرون أنها تتبع مسار مهني محفوف بالمخاطر – لتضم أكثر من 66 ألف موظف بدوام كامل وبلغت قيمتها السوقية نحو 420 مليار دولار.

وقال دنكان كلارك العضو المنتدب في مؤسسة BDA الاستشارية التقنية ومؤلف كتاب "Alibaba: The House that Jack Built”: "لقد أضاف جاك ما طابعًا بشريًا للتكنولوجيا، وأخذ الصين إلى الساحة العالمية من خلال مجموعة علي بابا بصفتها ليست مؤسسة مملوكة للدولة”.