الشريط الإعلامي

بدء أكبر مناورات عسكرية في تاريخ روسيا

آخر تحديث: 2018-09-11، 06:36 am
اخبار البلد
 

أعلنت إدارة شؤون الإعلام والاتصال الجماهيري لوزارة الدفاع الروسية أن أكبر مناورات عسكرية في تاريخ روسيا الحديث "الشرق- 2018" قد بدأت في الشرق الأقصى.

 

وجاء في البيان: "في الشرق الأقصى الروسي بدأت مناورات قوات "الشرق- 2018".

وخلال المناورات سوف يجري العمل على مسائل تطبيق أنواع الفرق العسكرية لمصلحة ضمان الأمن العسكري الروسي.

وأوضحتوزارة الدفاع، أن الهدف الرئيسي من المناورات التحقق من استعداد أجهزة الإدارة العسكرية عند التخطيط والتنفيذ لإعادة تجميع القوات لمسافات طويلة، وتنظيم التفاعل بين الفرق البرية والقوات البحرية، فضلا عن حصول القادة والمقرات القيادية على الممارسة وتحسين مهاراتهم في إدارة القوات.

وستجري المناورات على مرحلتين: خلال الأولى سوف يتم الانتهاء من نشر المجموعات العسكرية في الشرق الأقصى، وزيادة فرق القوات البحرية في المناطق البحرية الشمالية والشرق الأقصى.

وفي المرحلة الثانية سيعمل القادة والمقرات على إدارة الفرق المشتركة بين القوات مع القيام بالممارسة العملية للإجراءات الدفاعية والهجومية.

يذكر أنوزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، صرح في وقت سابق، بأن نحو 300 ألف عسكري، و36 ألف دبابة ومدرعة، وأكثر من ألف مروحية وطائرة مسيرة ستشارك في مناورات "فوستوك-2018" (الشرق-2018)، التي ستصبح الأضخم في روسيا منذ مناورات "زاباد-81" (الغرب-81).

وقال شويغو للصحفيين: "لكم أن تتخيلوا، أن تعمل 36 ألف وحدة آلية وعسكريةمن دبابات ومدرعات وآليات مشاة، في وقت واحد، وبالطبع، في ظروف قريبة للقتالية إلى أقصى حد".

وأضاف شويغو:"لم تجر مثل هذه المناورات الواسعة النطاق في روسيا منذ عام 1981… إنها تكرر شيئا من "الغرب-81" في بعض النواحي، ولكن في بعض الجوانب، إنها أكبر من تلك. أكثر من ألف طائرة، وما يقرب من 300 ألف جندي، على جميع مواقع المناطق العسكرية المركزية والشرقية، وبالطبع،أسطول المحيط الهادئ، والأسطول الشمالي، وتشارك بالكامل قوات الإنزال الجوي".

وستجرى مناورات "الشرق-2018"، في الفترة من 11 إلى 15 أيلول/سبتمبر، وستكون أكبر حدث في مجال إعداد القوات المسلحة. وحصلت المناورات على صفة دولية، وستشارك في التدريبات قوات المناطق العسكرية الشرقية والوسطى، وقوات الأسطول الشمالي، وجميع الوحدات العسكرية التابعة لقوات الإنزال الجوية، وطائرات بعيدة المدى وطائرات الشحن الجوية العسكرية.

كما سيشارك في التدريبات الجانب المنغولي والصيني، حيث ستشارك الأخيرة في تدريبات "الشرق-2018" بنحو 3200 عسكري وأكثر من 900 قطعة من أنواع المختلفة من المعدات والتجهيزات الأرضية بالإضافة إلى 30 قطعة جوية، من بينها طائرات ذات جناح ثابت ومروحيات.