الشريط الإعلامي

دراسة علمية تستهدف شجرة تفرز المعادن الثقيلة من جذوعها (صورة)

آخر تحديث: 2018-09-07، 11:27 pm
اخبار البلد - شرع علماء أستراليون بدراسة نوع نادر من الأشجار، يفرز معادن ثقيلة على هيئة سوائل، مثل الزنك والنيكل، حيث يمكن الاستفادة منها كبديل حقيقي للثروات في باطن الأرض.

ويركز العلماء في جامعة كوينزلاند على دراسة المعجزة البيئية عن كثب، والتي تستطيع من خلالهاأشجار الـ"Pycnandra cuminata"، إنتاج وتخزين المعادن السامة داخل جذوعها وجذورهاوبذورها.

ويظهرالسائل المعدني التي تفرزه باللونين الأخضر والأزرق في آن واحد،في حين يحتوي على قرابة 25% من معدن النيكل.

كما تنتشر هذه الأشجار الشاهقة بشكل خاص في جزيرة "New Caledonia"، الواقعة جنوبي المحيط الهادئ، حيث يعتقد العلماء بأنها تقوم بإنتاج المعادن لتحمي نفسها من الحشرات.

ويشير العلماء إلى صعوبات جدية تواجههم في دراسة هذه الأشجار على نطاق واسع، فهي تحتاج عقودا من الزمن لكي تكبر وتبدأ بإنتاج المعدن بغزارة، كما أن استمرارها مهدد بظاهرة التصحر وحرائق الغابات.

واكتشفتهذه الأشجارلأول مرة، في عام 1970، لكن التقنيات المعاصرةتجعل دراسة أسباب الظاهرةأكثر فعالية ودقة، بالمقارنةمع الفترات السابقة.