الشريط الإعلامي

قطر ترفع إستثماراتها في ألمانيا إلى 35 مليار يورو

آخر تحديث: 2018-09-07، 03:14 pm
اخبار البلد - شهد حجم التبادل التجاري بين قطر وألمانيا نموا مطرداً ليبلغ نحو 12.6 مليار دولار خلال السنوات الخمس الأخير حسب وزير الإقتصاد والتجارة القطري الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني.

وقال الوزير القطري إن المانيا هي الشريك التجاري رقم 11 لدولة قطر، والوجهة الثالثة لوارداتها خلال العام 2017.

جاء ذلك في كلمة للوزير القطري خلال مشاركته في أعمال الجلسة الاولى للمنتدى القطري الألماني للأعمال والاستثمار الذي انطلق في العاصمة الالمانية برلين اليوم.

وقال أحمد بن جاسم هناك 304 شركات المانية نشطة تعمل في السوق القطرية منها 45 شركة نسبة الاستثمار الألماني فيها 100بالمئة، و 259 شركة مشتركة قطرية المانيا، تعمل في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

ويبلغ حجم الاستثمارات القطرية في المانياحاليا نحو 25 مليار يورو امتدت لتشمل مشاريع حيوية في قطاع السيارات وتكنولوجيا المعلومات والمصارف والبنوك فضلا عن الإستثمارات الجديدة التي أعلنت قطر عن ضخها في الإقتصاد الألماني خلال السنوات الخمس المقبلة والبالغة قيمتها 10 مليارات يورو، لترتفع بذلك إستثمارات قطر في ألمانيا الى 35 مليار يورو.

وأعلن الوزير القطري أن حجم التحويلات المالية من دولة قطر إلى المانيا بلغت خلال السنوات الثلاث الأخيرة نحو 8 مليارات دولار، شملت الأرباح المتدفقة من الأعمال التجارية والرواتب والمدفوعات.

وقال إن إجمالي الناتج المحلي القطري ارتفع بالأسعار الثابتة بنسبة 1.6 بالمئة في عام 2017، كما ارتفعت حصة الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي من 50.5 بالمئة في عام 2016 إلى 51.8 % في عام 2017.

وأوضح وزير الاقتصاد والتجارة القطري أن بلاده خصصت خلال ميزانية عام 2018، ما قيمته 93 مليار ريال ( 21.9 مليار يورو) للإنفاق على المشاريع التنموية الكبرى.

يذكر أن منتدى قطر ألمانيا للأعمال والاستثمار في نسخته التاسعة، شهد تنظيم خمس جلسات عمل شارك خلالها مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى ونخبة من رجال الأعمال وممثلي كبرى الشركات في كلا البلدين، كما تناولت الجلسات عدداً من القضايا التي تهدف إلى تعزيز مستويات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين بما في ذلك النظر في نمو المؤشرات الحقيقية للشراكة الناجحة والتعاون في القطاع المالي وتعزيز النمو الصناعي بين الدوحة وبرلين كمفتاح لتنويع مصادر الدخل والاستثمار في ألمانيا والتعاون بين البلدين في المجال السياحي والصحي والرياضي وخاصة كأس العالم 2022.

إلى جانب ذلك شهد المنتدى عقد لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال من الجانبين تم خلالها استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة بين دولة قطر وألمانيا، وبحث سبل بناء آليات تعاون اقتصادي طويل الأمد بين الشركات القطرية والألمانية.