الشريط الإعلامي

تعرف على مشاهير قميص الرقم 10 بمنتخب الأرجنتين

آخر تحديث: 2018-09-06، 08:45 pm
اخبار البلد
 

نشرت صحيفة "كلارين" الرياضية الأرجنتينية تقريرا، قالت فيه إن القميص رقم 10 في المنتخب الأرجنتيني تحول إلى رمز منذ أن حمله دييغو مارادونا، ثم جاء ليونيل ميسي ليضفي عليه هالة من القداسة.

 

وبين هذين اللاعبين، مر عديد النجوم بالمنتخب وحملوا هذا القميص، والآن بات السؤال المطروح هو من سيخلف ميسي في تحمل هذه المسؤولية.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إنه في فجر يوم الجمعة، سوف يلاقي منتخب التانغو منتخب غواتيمالا في مدينة لوس أنجلوس، لتبدأ مرحلة جديدة في تاريخ منتخب الأرجنتين، يغيب فيها ابن مدينة روزاريو، ليونيل ميسي، الذي يعد أكثر شخص حمل القميص رقم 10.

وتساءلت الصحيفة حول من سيحمل هذا الرقم في المباريات القادمة؟ وهل سيعود ميسي في يوم ما عن قراراه في الاعتزال دوليا؟ وقالت إن السؤال الأكبر المطروح هو: "هل ستتمكن الكرة الأرجنتينية في يوم ما من إنجاب معجزة جديدة تواصل مسيرة دييغو وليو؟

وأوردت الصحيفة أن مارادونا لعب آخر مباراة له مع المنتخب الوطني في حزيران/ يونيو 1994، ضد منتخب نيجيريا في مدينة بوسطن الأمريكية، وقد ثبت حينها استخدامه للمنشطات، وصدر قرار بإقصائه من المنتخب، لتصل مسيرته إلى نهاية حزينة.

وأضافت الصحيفة أن ليونيل ميسي حمل القميص رقم 10 مع المنتخب لأول مرة في 28 آذار/ مارس 2009، في مباراة ضد فنزويلا انتهت بالانتصار 4 مقابل 0، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم جنوب أفريقيا 2010.

وخلال هذا الحيز الزمني بين اعتزال الأول وانطلاقة الثاني، لعب منتخب الأرجنتين 141 مباراة خلال 15 سنة، ارتدى خلالها 11 لاعبا القميص رقم 10.

وقالت الصحيفة إن أرييل أورتيغا كان هو الخليفة الفعلي لمارادونا، في حمل هذا القميص في أواخر التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، ثم سار ميسي على خطاه، حيث إنه من خلال المباراة ضد فرنسا في مونديال روسيا، أكمل 91 مباراة بالقميص رقم 10، من بين 128 مشاركة دولية في رصيده.

وأشارت الصحيفة إلى أن مارسيلو إسبينا كان أول من حمل الرقم 10 بعد اعتزال مارادونا، وكان ذلك في بداية مشوار المدرب دانييل باساريلا مع المنتخب الأرجنتيني، في مباراة ضد الشيلي في 16 تشرين/الثاني نوفمبر 1994، وحمل هذا اللاعب الرقم 10 في 5 مناسبات فقط.

وقالت الصحيفة إنه بعد إسبينا، ذهب القميص رقم 10 إلى مارسيلو غاياردو، المدرب الحالي لفريق ريفر بلايت، والذي نال هذا الشرف في 15 مباراة، من بينها دورة كوبا أميركا 1995، ثم انتقل لحمل الرقم 20 باعتبار أن الرقم 10 أخذه أورتيغا.

وأضافت الصحيفة أن لاعبين اثنين آخرين خرجا من صفوف فريق ريفر بلايت ليحملا القميص رقم 10 مع المنتخب الأرجنتيني، وهما بابلو آيمار في 7 مناسبات، وأندريس داليساندرو في 6 مناسبات.

 

ثم حدث أمر غير مسبوق في المنتخب، حين حمل حارس المرمى إغناسيو غونزاليس هذا الرقم في كوبا أميركا 1997 في بوليفيا، لأن المدرب باساريلا قرر توزيع الأرقام بحسب ترتيب الحروف الأبجدية للأسماء.

وذكرت الصحيفة أن خوان رومان ريكيلمي، الذي حمل الرقم 10 في بوكا جونيورز، كان رابع أكثر اللاعبين حملا لهذا القميص في المنتخب.

 

وكان دائما ما ينال هذا الشرف في المسابقات الرسمية، حيث نال هذا الشرف في كأس العالم 2006 (خمس مباريات) وكوبا أميركا 2007 (خمس مباريات) وتصفيات كأس العالم 2010 (19 مباراة).

 

وفي ذلك الوقت الذي امتلك فيه ريكيلمي الرقم 10، كان ميسي يحمل الرقم 18 أو 19 في بداية مسيرته.

وذكرت الصحيفة أن دييغو مارادونا أقيم له احتفال توديع في ملعب البونبونيرا، في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2001.

 

وبعد أربعة أيام من هذا التكريم، لعب المنتخب ضد أوروغواي، ولم يحمل أي لاعب الرقم 10، إذ أن اتحاد الكرة الأرجنتيني كان قد قرر في 25 أيلول/ سبتمبر، سحب هذا الرقم تكريما لدييغو.

وقال مارادونا عند سماعه بذلك الخبر: "إنه شرف عظيم لي أن يتم ربط هذا القميص باسمي، في ظل وجود عدد من اللاعبين العظماء الذين مروا وسيمرون بالمنتخب الأرجنتيني. إن الرقم 10 هو شرف كبير، خاصة وأن هذا القميص يحمل اللونين الأزرق والأبيض".

وقالت الصحيفة إن ميسي أصبح المالك الأول للرقم 10 منذ آذار/ مارس 2009، إلا أن البرغوث غاب في 38 لقاء في تاريخه.

 

وخلال تلك الغيابات تمكن سيرجو أغويرو من حمل هذا الرقم المميز في 7 مباريات، إلى جانب لاعبين آخرين حملوه في مناسبتين فقط، هم إيفر بانيغا، هيكتور كونتيروس، أنخيل دي ماريا، نيكولاس غايتان، وإنزو بيريز.

كما أن هنالك لاعبين حملوه مرة واحدة، هم وولتر إرفيتي إيريك لاميلا، ولتر مونتيلو، ماكسيماليانو موراليس، خافيير باستوري ولوكاس موني، وحتى في أثناء تغيبه عن التشكيلة الأساسية، حمل ميسي في مناسبتين قميصه المميز، حيث إنه في 28 آذار/ مارس 2015، في مباراة ضد السلفادور في واشنطن، فازت فيها الأرجنتين باثنين مقابل صفر، جلس ميسي بقميصه على بنك البدلاء ولم يتم إقحامه.

وأشارت الصحيفة إلى أن هنالك أسماء أخرى معروفة، حملت الرقم 10 في المباريات التي غاب عنها مارادونا، في مسيرته التي استمرت 17 سنة مع المنتخب.

 

وقد بدأ مارادونا مسيرته الدولية وهو يحمل أحد الرقمين 15 و16، ثم في 31 أغسطس/ آب 1977، حمل الرقم 10 للمرة الأولى في المباراة ضد باراغواي.

 

وذكرت الصحيفة بأنه أثناء تغيب مارادونا، آل الرقم 10 إلى بعض الأسماء الأخرى الأقل شهرة منه، مثل نوربرتو ألونسو، كارلوس تابيا، ديفيد بيسكونتي، ودييغو سيميوني.