الشريط الإعلامي

ما سر فرادتها؟ فراشة طنانة تعود لموسكو بعد غياب 40 عاما!

آخر تحديث: 2018-09-06، 09:03 am
اخبار البلد - عثر خبراء البيئة في منطقة شاتورا بضواحي موسكو على فراشة نادرة من نوع الفراشات الطنانة التي لم ترصد في المنطقة منذ 40 عاما.

ونشرت دائرة الإعلام التابعة لوزارة البيئة وإدارة الطبيعة في ضواحي موسكو، خبر عثور الخبراء على الفراشة الطنانة في ضواحي موسكو، أثناء رصدهم للأنواع النادرة من النباتات والحيوانات في المنطقة.

وجاء في منشور دائرة الإعلام أيضا أن علماء البيئة من صندوق "فيرخوفيه"، بتكليف من وزارة البيئة، سجلوا مشاهدة لفراشة نادرة من مجموعة فراشات الصقور المدرجة في الكتاب الأحمر للكائنات والنباتات المعرضة لخطر الانقراض.

وذكر الباحثون أن المرة الأخيرة التي شاهدوا فيها هذا النوع من الفراشات النادرة والذي يسمى أيضا "الفراشات الطنانة"، كانت منذ حوالي أربعين عاما، ولكن هذه المنطقة عرفت النوع الفريد من الفراشات لأول مرة، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

وتعد هذه الفراشة من الأنواع النادرة التي تتم مقارنتها، لدى مشاهدتها، بطائر الطنان المعروفK لسرعة رفرفة جناحيها مثله، ولأنها تتعلق فوق الزهرة لبضع ثوان وتشرب من رحيقها.

كما أن هذه الفراشات الطنانة لا تقترب من شجيرات ورود الجوري أبدا، بل تفضل أزهار الفلوكس، حيث تقترب منها لمسافة محددة وتمد "خطمها" لترتوي من الرحيق لثوان معدودة ثم تطير.

وتتميز هذه الفراشات بأجنحة أمامية رمادية اللون بخطوط عريضة داكنة، وأجنحة خلفية برتقالية زاهية، وتشبه شكل طائر بذيل واضح.

وتستطيع الفراشة الطنانة الطيران بسرعة 50 كيلومترا في الساعة، ما يسمح لها بقطع مسافات طويلة بسرعة، والانتقال من زهرة إلى أخرى بسرعة أكبر، فهي تلقح حوالي 30 زهرة في دقيقة واحدة.