الشريط الإعلامي

فضيحة نصار تدفع مديرة الاتحاد الأمريكي للجمباز للاستقالة -

آخر تحديث: 2018-09-06، 06:27 am
اخبار البلد 
 

أعلنت مديرة الاتحاد الأمريكي للجمباز، كيري بيري، استقالتها من منصبها الذي تولته قبل أقل من عام، وذلك على خلفية الأزمة التي يواجهها الاتحاد بعد تفجر فضيحة الاعتداءات الجنسية التي كان بطلها الطبيب السابق للمنتخب الأمريكي للجمباز، لاري نصار.

وأكد الاتحاد الأمريكي للجمباز في بيان له أمس الثلاثاء استقالة بيري التي حاولت جاهدة طوال الفترة الماضية خلق محيط من الثقة والأمان داخل الاتحاد من أجل تطمين الرياضيين بعد الفضيحة التي تورط فيها نصار الذي بلغ مجموع الأحكام الموقعة عليه إلى أكثر من 100 عام بعد ثبوت تورطه في جرائم اعتداء جنسي.

وقال رئيس مجلس الاتحاد الأمريكي للجمباز، كارين جولز، في البيان: "بعد الأحداث الفظيعة التي كان لها بالغ الأثر على رياضيينا وعلى مجتمع الجمباز بأكمله، نجح الاتحاد في خلق طريق جديد يضمن من خلاله وضع أمن ومصالح الرياضيين على رأس أولوياتنا”.

وتولت بيري إدارة الاتحاد الأمريكي للجمباز في كانون أول/ديسمبر الماضي خلفا لـ ستيف بيني الذي استقال من هذا المنصب في 2017 عندما تفجرت فضيحة الجرائم الجنسية التي ارتكبها نصار.

ورغم غموض الأسباب التي دفعت بيري للاستقالة، أرجعت وسائل الإعلام الأمريكية قرار المسؤولة السابقة إلى الانتقادات التي تلقتها الأخيرة من بعض ضحايا نصار، مثل البطلة الأولمبية سيمونا بيلز التي انتقدت مؤخرا ما أسمته الغموض الذي يكتنف عمل الاتحاد الأمريكي للجمباز. (د ب أ).