الشريط الإعلامي

بطل العالم 2018 يصف غيابه عن قائمة الأفضل في العالم بـ «وصمة العار»

آخر تحديث: 2018-09-05، 09:38 pm
اخبار البلد
 

يرى بطل العالم الفرنسي أنطوان غريزمان ، نجم أتلتيكو مدريد، أنه من العار استبعاده من القائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب في العالم، لعام 2018، المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وقال غريزمان، في حواره لصحيفة «ليكيب»:«استبعادي من القائمة النهائية أمر غريب، أعتقد أنه وصمة عار في تاريخ الجائزة».

وأضاف غريزمان: «إنها القائمة النهائية للجائزة التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم، وبطولة الفيفا الرئيسية هي كأس العالم، وفرنسا تُوجت بلقب البطولة، ولا يوجد أي لاعب فرنسي في القائمة، وهذا لا معنى له على الإطلاق».

وأعلن «الفيفا» استبعاد غريزمان من القائمة النهائية، لصالح الثلاثي لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد، وكريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، ومحمد صلاح لاعب ليفربول.

وتابع المهاجم الفرنسي: «الكرة الذهبية؟ هي الأمل الأكبر لأي لاعب في العالم، واعتقدت أنني أقرب لها من أي وقت مضى، وسيكون شرفاً لي بالتأكيد الفوز بها، لكن يبدو أن البعض لديهم رأي آخر».

واختتم: «لا أعتقد أنه إذا لم أفز بها، فسيكون ذلك بسبب عدم الإنصاف، ولكنني سوف أذكّر الناس بأنني حصدت الألقاب، وأَثبتُّ أنني لاعب هام في الإنجازات التي حققها منتخب فرنسا وأتليتكو مدريد».

من جهته، انتقد زميل غريزمان، البرازيلي فيليبي لويس، عدم ترشيح الأرجنتيني ليونيل ميسي لجائزة الأفضل في العالم.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد استبعد ميسي أيضاً من القائمة النهائية لجائزة الأفضل في العالم.

وقال لويس في تصريحات صحافية: «هذه الجائزة تمنح لأفضل لاعب في العالم، واليوم ميسي هو الأفضل». وأضاف: «فوز لاعب ما بدوري الأبطال أو بكأس العالم لا يعني بالضرورة أنه الأفضل».

وأتم: «عندما يصبح ميسي غائباً عن قائمة المرشحين للجائزة فهذا يقلل من مصداقيتها».

وكان ميسي قد لعب مع برشلونة 54 مباراة في الموسم الماضي، مسجلاً 45 هدفاً وصانعاً لـ18.