الشريط الإعلامي

عجز الميزان التجاري الأمريكي يقفز 10% بفعل الواردات القياسية

آخر تحديث: 2018-09-05، 04:58 pm
اخبار البلد
 

قفز عجز الميزان التجاري في الولايات المتحدة بنحو 10% خلال شهر يوليو الماضي، بفعل تسجيل الواردات الأمريكية مستوى قياسياً.

وكشفت بيانات صادرة عن مكتب التحليل الاقتصادي بالولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، أن العجز التجاري للسلع والخدمات ارتفع إلى 50.1 مليار دولار خلال يوليو الماضي مقارنة بالعجز المسجل في يونيو السابق له بعد التعديل والبالغ 45.7 مليار دولار.

وبحسب التقديرات، فكان من المتوقع أن يرتفع عجز الميزان التجاري الأمريكي إلى 50.2 مليار دولار خلال شهر يوليو.

وترجع الزيادة في العجز التجاري الأمريكي إلى ارتفاع الواردات بنسبة 0.9% خلال يوليو لتصل إلى مستوى قياسي عند 261.2 مليار دولار.

في حين تراجعت الصادرات بنحو 1% إلى 211.1 مليار دولار، على الرغم من أنها تقف بالقرب من أعلى مستوى على الإطلاق.

وتوضح البيانات أن صادرات فول الصويا زادت بنسبة 43% خلال أول 7 أشهر من 2018 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتسجل 18.8 مليار دولار.

وبلغ العجز التجاري للسلع والخدمات الأمريكية 338 مليار دولار خلال أول 7 أشهر من العام الجاري مقارنة بعجز قدره 316 مليار دولار مسجل خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، وفقاً للبيانات.

وبحلول الساعة 12:38 مساءً بتوقيت جرينتش، استقرت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة ليسجل اليورو 1.1583 دولار.