الشريط الإعلامي
عاجل

إدارة المخطط الشمولي في أمانة عمان.. هدر للمال وفشل بامتياز وغياب للرقابة

آخر تحديث: 2018-09-04، 11:51 am
أخبار البلد 

دائرة ومدير المخطط الشمولي في أمانه عمان الكبرى

إن الحكم على أي شي هو في النتائج؛» حيث من الممكن الحكم على إدارة المخطط الشمولي في أمانه عمان بالفشل بعد إنشاء هذه الدائرة بعشرة سنوات

لقد أخذت هذه الدائرة على عاتقها تنظيم بعض المناطق داخل عمان ومناطق خارجها .

فأولاً وهو الأهم في عمل هذه الدائرة والتى تستنزف الدولة وأمانه عمان برواتب كبيرة يتناقص عملها تناقص مباشر مع عمل دائرة التنظيم فكيف يكون هنالك دائرتان للتنظيم في داخل أمانه عمان. لقد أنتبهت إدارة أمانه عمان الحصيفه القوية لأخطاء الإدارات السابقه وقامت بإلغاء دائرة مشابهه وهي دائرة المشاريع الخاصة وقامت إدارة الأمانه المكونه من معالي الأمين العام ونائبه ومدير المدينه بتوفير مبالغ كبيرة على جيب المواطن وتقليل البيروقراطيه داخل الأمانه بعد إنهاء دائرة المشاريع الخاصه التى تتناقض عملها مع دائرة الأبنيه واختصرت على المواطنيين البيروقراطية وعلى الدولة المالي .

أما عن تنظيم دائرة المخطط الشمولي في المناطق الثلاث التى قامت بتنظيمها بتنظيم غريب و بأسماء لم يسمع بها أعتى المهندسين كتنظيم ( سكني متصل . )( وسكني منفصل ) ( ومتعدد الاستعمالات ) كأنهم يأخذو هذه التنظيمات من بلاد أخرى ويعملو ع8850. لم60 دون أدنى . مراعاه لوضع عمان الخاص ‏ و بقرارات عشوائيه تدل على عدم خبرة فقد قامت بتنظيم هذه المناطق مرتين وتغيير الشوارع ثلاث مرات ومازالت تصدر القرار تلو القرار وهذه المناطق التى هي تحت مظله المخطط (الشمولي ) اصبحت مثل أراضي الوقف لايوجد بها أية بناء أو تطور ولقد تم البناء بأماكن بعدها بكيلومترات والسبب أن هذه المناطق تقع ضمن دائرة التنظيم الرئيسية وليست ضمن دائرة المخطط الشمولي البائس

أما الأراضي ضمن المخطط ( الشمولي ) فما زالت أراضي بور لم يبنى على 965 منها وكل ذلك بسبب التخبط بالقرارات والتنظيم الخاطىء لدائرة الشمولي وإعادة التنظيم عدة مرات.

حان الوقت على إدارة أمانه عمان الحصيفه القوية بأخذ المبادرة بإنهاء دائرة المخطط الشمولي وضمها لدائرة التنظيم ومحاسبة إدارتها على عدم البناء يتحملها المواطن مقابل تعطيل أراضيه وإيقاف إستثماراته.

سامر ابو مريم