الشريط الإعلامي

الحكومة ومن هم تحت القانون....

آخر تحديث: 2018-09-01،
محمد فؤاد زيد الكيلاني

بعد انقطاع فترة من الزمن بسبب أحوال الأردن اخذ رئيس الوزراء استراحة المحارب بعد إجازة العيد وبدء بتفعيل القانون ضد الفساد والفاسدين وبقوة كما هو واضح وكان هناك جهات مختصة تدرس ملف الفساد لإحالته للجهات المختصة ، واتخاذ الإجراء القانوني المناسب بحق من تثبت أدانتهم بهذه القضايا ، وكما هو واضح أن لا احد فوق القانون في أي قضية فساد .
الغريب في الأمر أن كثيراً ممن كانوا يحتجون لا صوت لهم هذه الفترة منذ أن طفح على السطح قضايا الفساد وتحديداً (الدخان)، الحكومة مصممة على الاستمرار بعملها بكل قوة وحزم وطبعاً قوتها مستمدة من جلالة الملك والشعب الأردني الذي يسير خلف هذه الوزارة وأي وزارة تكون بهذا المستوى القوي .
كثير من مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام الهابط يحارب بالحرب النفسية التي أصبحت هي مكشوفة للشعب الأردني الواعي المدرك لكل المؤامرات التي تدور من حوله ويقول أن الحكومة ضعيفة ولن تفعل شيء ، وكثير من هذه الأخبار الكاذبة العارية عن الصحة.
الحكومة تسير بهذه القضايا بتروي وبخطة ممنهجة كما هو واضح لنا وما تقوم الحكومة بإعلانه هو الخبر الذي يجب أن يعلن حتى تسير القضية بالشكل السلم والصحيح ، وعلينا أن لا نسمع أو نقرأ أو نتابع أو ننقل أي خبر خارج عن نطاق الحكومة والناطق الرسمي معالي جمانه غنيمات .
مجرد أخبار كاذبة من هنا وهناك لا تعني للأردنيين الواعيين سوى القوة والعزة والسير خلف القيادة الهاشمية والحكومة ، لان الأردن دائماً وأبدا سيبقى أردن العز والفخر . فَطّْمَئِن يا شعب الأردن الحكومة ستحارب الفساد بكل قوة وأعلموا أن من يبث الأخبار الكاذبة أن الأردنيين لا يسمعونها ولا يقرءونها أبداً .