الشريط الإعلامي

شكرا للدفاع المدني والاجهزه الأمنية

آخر تحديث: 2018-08-19،
احمد فيصل بني ملحم

أتقدم أنا احمد فيصل بني ملحم بكل الشكر والتقدير لمختلف الاجهزه الأمنية والدفاع المدني واخص بالذكر أسرة مركز دفاع برقش والشرطة البيئية ومركز امن الكورة على استجابتهم ومساعدهم لي في غابات برقش.


حيث كنت في جوله سياحية ضمن سلسلة من الجولات السياحية التي أقوم فيها ، وكنت بالتحديد في رحلة من منطقة عين زوبيا " منطقة وادي وأيضا مسار سياحي " باتجاه مغارة برقش والذي استمر تقريبا ما يزيد عن الساعتين ، وطبعا كانت المنطقة جميله ورائعه جدا وأمضيت وقت طويل في التصوير وأيضا جزء بسيط من الراحه.
المنطقة بالتحديد التي زرتها لأول مره أزورها وكانت تشهد كثافة أشجار بدرجه كبيره جدا ولا تدخل اليها السيارات ، وهنالك مسار محدد سابقا للمسير للمواطنين من بين الأشجار باتجاه محدد فقط من بداية حتى نهاية المسار وبشكل نوعا ما طبيعي بدون مشاكل .
وضمن خبرتي وجولاتي العديدة أقوم بوضع برنامج مدروس ومخطط له مسبقا ولكن للأسف بهذه الرحله بالتحديد داهمني الوقت وتفاجئت " قبل " وصولي نهاية المسار الطويل بمسافة 400 متر تقريبا وبرفقتي أخي وابن اخي الذي عمره خمس سنوات بأنه الان موعد آذان المغرب والمفاجئه الاخرى بنفس الوقت بدئت اسمع صوت غريب لمجموعة من الحيوانات " استمر لوقت قصير " ، توقفت قليلا وسئلت اخي عن تفاصيل الصوت كونه لديه خبره بالأصوات في الغابات فقال لي انه صوت ضبع (( ضمن برنامجي كان من المفترض ان أكون قد أنهيت المسار قبل اذان المغرب على الأقل بمدة ساعة )).


المهم بعد سماع الصوت والمعرفة بأنه ضبع كان لا بد من اتخاذ قرار حول موضوع الاستمرار بالمسير باي تجاه ، حيث اذا استمريت بالمسير باتجاه الصوت سيكون مكان وصولي نهاية المسار على ابعد تقدير 15 دقيقة ، ولكن المشكلة ربما تكون المواجهه مع الضبع ، او العودة الى بداية المسار والمسير لمدة ساعتين وأكثر وفي خطر ربما يكون أكثر بكثير (( الاتجاهين خطر )) وخصوصا بأنه معي طفل .


قررت عدم الاستمرار في المسير بالاتجاهين ( بداية ونهاية المسار ) ، وإنما باتجاه الشارع الرئيسي بشكل مباشر ولكن واجهتني مشكله أخرى بان المسير باتجاه الشارع الرئيسي هنالك كثافة أشجار بشكل غير طبيعي ويصعب السير بين تلك الأشجار وأيضا لا نعرف ماذا تخفي هذه الغابات وخصوصا ان الليل بدء يسود ( يظلم ) أكثر وأكثر فكان القرار بان نتوقف في مكان اعتبرناه الأكثر أمان واتصلت على رقم الطوارئ 911 وطلبت المساعدة لأنني اعرف جيدا دورهم في تقديم المساعدة في كل زمان ومكان.


النتيجة تلقيت كم كبير من الاتصالات من مختلف الاجهزه الأمنية لتقديم لي المساعده والاطمئنان علينا وبعد صعوبه كبيره جدا تم تحديد الموقع المتواجد فيه لأنه في منطقة وادي وأيضا غابات كثيفة الأشجار وليس هنالك طرق لا زراعية ولا للسير الفردي.
وصل الى الموقع الذي كنت فيه فريق من الدفاع المدني والشرطة البيئية والأمن العام وتم مساعدتنا فشكرا لكم جميعا من أعماق القلب ثقتنا فيكم دوما عالية.
ومن جانب اخر اعتبر لاحقاً الكثير ممن يعرفون المنطقة والخبره في الغابات ان الصوت الذي سمعناه هو صوت حيوان يسمى" واوي "
واليوم اتمنى من المواطنيين ان يكونوا اكثر حذر وعدم التواجه الى اماكن غير معروفة دون وجود شخص مرافق ولديه معرفه جيده بالمنطقة ، وأيضاً عدم التأخر لأوقات طويلة في الجولات السياحية .
الجدير بالذكر بأنه منذ تبليغي عن الموضوع وحتى وصول فريق المساعده وعودتنا جميعاً الى الشارع الرئيسي استمر ساعتين تقريباً من 7:35 الى 9:45 مساء.