الشريط الإعلامي

الأوطان لا تبنى إلا بالتضحيات

آخر تحديث: 2018-08-15، 06:06 am
د. صالح لافي المعايطة
من معاذ الطيار الى معاذ المظلي... ومن اسد القلعة الى راشد المغوار انتم من اجاد حياكة الجسد بجغرافيا الوطن. - بعد ان زفتكم الملائكة الى جنة عرضها السموات والارض، بعد ان كنتم قادة الاقتحام في ملاحم البطولة على مساحة الوطن الغالي....انتم اليوم الوطن كله بابعاده الاربعة....لانكم ابناء عشائر اردنية جذورها ضاربة في اعماق الارض.... انتم ابناء عشائر اردنية–اردنية اسندت باجسادها اسوار الدولة الاردنية منذ النشاة والتأسيس. - انتم اليوم وضعتم تيجان الغار على رؤوسنا ونلنا نحن من تضحياتكم الفخر والعز والمجد... ونلتم انتم اسمى وارفع ما يناله البشر، لانكم كتبتم التاريخ بفوهات بنادقكم وشجاعتكم كما كتبه الاباء والاجداد على اسوار القدس وباب الواد والجولان والكرامة. - انتم الذين يأتون بصمت ويبذلون بصمت..... فالصمت في حرم الشهادة شهادة لمن نال هذا الشرف العظيم ولمن عمل بدون ضجيج ثم رحل.... وتركتم لنا شهادات التعيين وشعار الجيش العربي لتبقى اوسمة فخر واعتزاز على صدور ابنائكم وصدور كل الاردنيين الاوفياء ولم تتركوا لنا بطاقات ائتمان بلا هوية ولا عنوان. - فتحية اجلال واكبار لكل قطرة دم سقطت ونزفت لتسقي ثرى هذا الوطن الشامخ بكبرياء وفخار وتحية لكل ابناء واباء وامهات الشهداء، وتحية فخر واعتزاز الى شعب الوطن الاردني القدوة والمثل في العطاء والتضحيات والذي رفع شعار ان الاوطان لا تبنى الا بالتضحيات والولاء والانتماء والوفاء والالتفاف حول القيادة الحكيمة التي اهتمت بالارض والشعب وطوبى لشهدائنا الابرار في يومهم العظيم المشهود الذين قالوا لنا وهم يقتحمون ان الثرى الاردني اغلى من الثريا. - ختاما اقول اليوم يقف الوطن شامخا بحكمة قيادته وتلاحم شعبه وشجاعة قواته المسلحة الباسلة واجهزته الامنية، لأن الشهداء هم طلائع النصر وبواسل الحق وحماة الوطن،وهُمْ اسمى معانى التضحيات، شُهداؤنا هُمْ من جادوا بارواحهم في ميادين الحق والواجب في مواجهة الخوارج والافكار الضالة ،وهُمْ رجال الافعال لا الاقوال وهُمْ من اوفى بالعهد وصدق الوعدْ ومنزلتهم عند المولى احياء يُرزقون....