الشريط الإعلامي

من جديد أزمة و نواب ؟؟!!

آخر تحديث: 2018-08-14،
محمد فؤاد زيد الكيلاني
من جديد أزمة و نواب ؟؟!!
بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
في الأردن أزمة جديدة علينا وعلى عاداتنا وكان الأردن هدف للتكفيريين ووقف الشعب مع القيادة والأجهزة الأمنية جنباً إلى جنب لمحاربة هذه الفكر المتطرف بكل الوسائل ، وتم القضاء على هذه الخلية بالطريقة التي أعلنت عنها الحكومة.
إن النواب غائبين عن هذه الأزمة أو هذا الموقف ولم نسمع لهم صوتاً وكان المجلس في غياب تام نفس الغياب الذي حصل في الرابع لم نسمع لهم أي صوت وهم صوت الأمة صوت الشعب الذي في يوم من الأيام اختارهم. أليس هم نواب الأردن الذي قام بانتخابهم ليكونوا صوته في مثل هذه المواقف ؟؟!! نجد أن البرلمان العربي وهو عربي -وليس البرلمان الأردني – هو الذي دان العملية الإرهابية التي حصلت في الأردن مؤخراً ولو أردنا ذكر الدولة العربية والأجنبية والصديقة التي دانت هذه العملية لا تحصى من شتى أصقاع الأرض..
طالما انتظرنا وقفتهم المشرفة في أي أمر يطرأ على الأردن ليكونوا سنداً لمن انتخبهم فقط ، ولكن الغريب إن غيابهم عن هذه المواقف ومستهجن من الجميع .
مع احترامي وتقديري لجميع النواب الأردنيين الذي انتظرنا موقفهم من تأييد لمثل هذه العملية المهمة التي قامت بها أجهزتنا الأمنية وراح ضحيتها شهداء الواجب (رحمهم الله) لم نسمع لهم أي صوت أو أي بيان .
هم نوابنا عليهم التكلم بصوت المواطن الصالح الموضوع ليس موضوع ضريبة بل موضع امني يمس الأردن كاملاً ، أين انتم أيها النواب الكرام في هذه الأزمة التي مرت بها الأردن والشعب الأردني، من جميع أنحاء العالم أدان هذه العملية ووقف إلى جانب الأردن معنوياً ومادياً للخروج من هذه الأزمة .