الشريط الإعلامي

دمغات الذهب المزورة " قنبلة" فساد جديدة قد تطيح بامبراطور الذهب بالاردن

آخر تحديث: 2018-08-04، 11:58 am
اخبار البلد 

ملف فساد قاتم ومتخم بالقنابل "المليونية" اصبح اليوم يزاحم ملف مصنع الدخان الذي هز الاردن.. ولكن الفارق ان القضية الاولى وهي تخص (دمغات الذهب المزورة) يجري التكتم عليها ووئدها اعلاميا بخلاف قضية "مطيع" وعصابته التي انكشفت وتكشفت على الملأ..
.
قصة دمغات الذهب المزورة التي تخص شركة ذهب ومجوهرات عريقة لها جذور معتمة وخيوط كشفها مدير عام المواصفات والمقاييس السابق حيدر الزبن، هذا المسؤول الذي دخل عش الدبابير وحاول وجاهد وحارب لا سيما في هذه القضية الخطيرة فوجد نفسه امام الحيتان وفي مواجهة جدار صد فولاذي لتأتي النهاية المأساوية والمحبطة التي تؤكد على تجذر الفساد وتمت الاطاحة به ابان رئاسة هاني الملقي لتصبح قضية الدمغة المزورة وتفاصيلها ونتائج التحقيق بها في علم الغيب..
 
ورغم التعتيم الاعلامي والرسمي على قضية دمغات الذهب المزورة الا ان النائب السابق محمد زريقات فجر قنبلة خطيرة تتعلق بتورط هذه الشركة ومدير الانتاج فيها (الهندي الجنسية) بهذا التزوير الذي اضاع على الاردن نحو نصف مليار سنويا- بحسب زريقات علما بانه جرى توقيف الهندي ثم الافراج عنه بكفالة اصحاب الشركة وبمساندة من متنفذين.. كما سرت شائعات حول مغادرة "الهندي" الاردن بيد ان زريقات نفى هروبه ولكنه حذر منه واضعا هذا الملف الخطير امام الرزاز وهيئة مكافحة الفساد ومؤكدا بالوقت ذاته انه لا يقل خطورة وكارثة عن ملف مصنع الدخان ومتسائلا عن غياب هذه القضية عن وسائل الاعلام والنواب والشارع الاردني.

ويبدو ان ملف هذه الشركة بات اليوم على النار حيث ربط مطلعون بين هذه القضية الخطيرة والتحذير الذي صدر اليوم عن المواصفات والمقاييس بخصوص شراء بعض انواع الذهب وضرورة التحقق من العيارات القانونية ووجود دمغة المؤسسة ودمغة المشغل المُصَنِّع للقطعة الذهبية وشروط اخرى تنذر بان المواصفات والمقاييس تحمل في جعبتها اليوم معلومات خطيرة قد تطيح بامبراطور الذهب بالاردن..

اخبار البلد سوف تنشر تفاصيل (قلمي دمغات الذهب المزورة) في الشركة وسر الصمت على قضية "مخيفة" بهذا الحجم.