الشريط الإعلامي

عوني مطيع... "اشتقنالك وطالت غيبتك"

آخر تحديث: 2018-08-04، 08:29 am

أخبار البلد – أحمد الضامن

قضية عوني مطيع ومصنع الدخان..البركان الذي أثار الشارع الأردني، والسحابة الغائمة التي ما زالت تعوم في أجواء المملكة، وخاصة بعد اهتمام حكومة الدكتور عمر الرزاز ومتابعتها بشكل كبير..حيث يتم الكشف يوميا عن معلومات ومستجدات جديدة في القضية التي كانت مختفية عن الأنظار لسنوات والآن حان وقت قطافها... فبعد عدم قدرة أي أحد بالقيام والتجرأ على فتح الملف، أصبحت الآن في مهب الريح ومن الممكن إن استطاعت الحكومة في متابعتها بالشكل الصحيح وبمنتهى الشفافية، أن تكشف الأقنعة المزيفة وتقضي عليها، لأن الفساد وصل إلى مستوى لا يمكن السكوت عليه، ويجب أن تجتث شبكة الفساد بأبطالها الحقيقين حتى نبدأ بالتغير نحو الأفضل.

عوني مطيع المتهم الرئيسي في قضية مصنع الدخان والذي قام بالسفر أو "الهروب" ولا نعلم ذلك..قبل يوم واحد فقط من عملية المداهمة لمصنع الدخان، مما أثار حفيظة وغضب وتساؤلات لدى الشعب الأردني عن كيفية سفره وخروجه خارج البلاد دون رقيب أو حسيب...

لكن ذلك لم يمنع عوني مطيع من الخروج والادلاء بتصاريح صحفية يؤكد اخلاء مسؤوليته من كل ما يتم تداوله، ومستهجنا وبحسب وصفه الهجمة الشرسة على شخصه قبل التيقن من الحقيقة، واصفا الهجوم عليه بأنه غير مبرر وابتزازي ، ومطالبا باعطاء الحكومة والأجهزة الأمنية الفرصة الكاملة لكشف الحقيقة.

كما ونفى مطيع الاتهامات التي وجهت إليه بتورطه بأي قضية تهريب دخان...مؤكدا أنه سيلجأ للقانون وسيستخدم حقه حسب الدستور بالشكوى ضد كل من أساء له بالاتهام الباطل ومشددا أنه سيعود إلى عمان وسيأخذ حقه قانونيا من كل من شهر به.

وبحسب قوله فإن سفره إلى لبنان،جاء بسبب أعماله الخاصة التي يعمل بها منذ زمن طويل، وليس كما تم نشره بأنه تم تهريبه قبل يوم واحد فقط من عملية المداهمة لمصنع الدخان وكشف الحقائق، حتى لا يقع في قبضة الحكومة.

هذه التصريحات والتي صرح بها عوني مطيع في بداية القضية، لكنه لغاية الآن لم يقم بتنفيذ ما قال به وعاد إلى أرض الوطن وأخذ حقه بالقانون... فقد طالت الغيبة يا مطيع...ولغاية الآن لم نراك تعود إلى أرض الوطن..ونحن ما زلنا ننتظر عودتك... "فالغيبة طالت يلي تأخرت عن معادك واحنا اشتقنالك".. فلا نعلم لغاية الآن كيف ستنتهي هذه القضية ومن يكون المسؤول...

يذكر أن الأجهزة الأمنية قامت خلال الفترة الماضية بعدة مداهمات أسفرت عن اكتشاف مصانع ومزارع لتصنيع الدخان، كما ألقت القبض على ابن المشتبه به الرئيسي في قضية مصنع الدخان...فهل سيتم متابعة القضية وإلقاء القبض على جميع المتهمين..والسؤال الأهم كيف ستتمكن الحكومة من القبض على عوني مطيع إن لم يعد إلى أرض الوطن...