الشريط الإعلامي

تخريج دورة تدريب المدربين المهنيين لدى مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني

آخر تحديث: 2018-07-10، 07:03 pm
اخبار البلد
 
مندوباً عن وزير العمل رعى المهندس هاني خليفات أمين عام الوزارة ، اليوم الثلاثاء، في فندق كراون بلازا – عمّان، تخريج مجموعة من العاملين في مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني والشركات والمصانع الأردنية، الذين انهوا متطلبات الدورة .
وأكد خليفات في كلمتة أهمية بناء كفاءة مؤسسات التدريب في قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني، ماينعكس على تطوير كفاءة المدربين المهنيين وصقل مهاراتهم وتزويدهم بالمعلومات الحديثة والمتطورة لإعداد وتصميم البرامج التدريبية المتخصصة؛ الامر الذي يعمل على تجويد مخرجات هذه المؤسسات وزيادة كفاءة الخريجين لتتوائم مهاراتهم مع متطلبات اصحاب العمل وسوق العمل المحلي والاقليمي.
وشكر الامين العام خلال كلمتة الوكالة الالمانية للتعاون الدولي لدعمها المتواصل لقطاع التعليم والتدريب المهني والتقني بشكل عام، ومجال تدريب المدربين تحديدا، وخاصة في ظل شمول هذه الدورات للمدربين المهنيين الممثلين لجميع مراكز ومعاهد التعليم والتدريب المهني والتقني المُنتشرة في كافة أقاليم المملكة.
من جهتها أكدت إيمان قراعين مديرة مشروع التدريب على كفاءة استخدام المياه والطاقة( مشروع TWEEDII ) ، على التعاون الوثيق بين الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، ووزارة العمل في المساهمة في خطة اصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني، وذلك من خلال تركيزها ضمن هذا المشروع على تدريب المدربين في قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني.
واضافت ان اهمية هذا البرنامج تأتي تحديدا من خلال تركيزه بشكل خاص على تطوير مهارات المدربين المهنيين العاملين في الشركات من القطاع الخاص، لتسهيل عملية التعلم المستند الى العمل بحيث يتم تدريب خريجي مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني في مواقع العمل ومن خلال الاشراف المباشر من المدربين في الشركات.

من جهته أكّد المهندس مؤيد مهيار، المشرف العام للدورات التدريبية والمستشار الفني للمشروع التابع للوكالة الألمانية للتعاون الدولي، على أهمّيّة المتابعة لهذا التدريب، من خلال الدّور المترتّب على المُدرّبين والمُدَرّبات المشاركين في هذه الدورة التدريبية لتدريب زملائهم/ زميلاتهنّ في المستقبل القريب وإعداد الخطط التدريبية اللازمة لذلك بالتعاون مع إدارات المراكز المهنية والمؤسسات التي يعملون فيها، وحسب أحدث منهجيّات وآليّات التدريب.
و اشتملت الدورة على مواضيع فنّيّة ومنهجيّة وشخصيّة واجتماعية، وجرى الإسترشاد في عمليّات التدريب بأحدث ما توصّل إليه العلم من نظريات ومنهجيّات وممارسات وتطبيقات اعتمدت مبدأ التعلّم الشمولي(Holistic Learning Approach وكذلك نظريات ومنهجيّات وممارسات وتطبيقات التعلّم القائم عل أساس الكفايات ( Competency Based Learning and Training).ويُشار إلى أنّ عدد المشاركين في هذه الدورات التدريبية قد بلغ 67 مدربا ومدربه.