الشريط الإعلامي
عاجل

مساكن كبيتال تمنع الصحفيين من حضور الاجتماع "وتحلق" للمساهمين وتتجاهل مطالبهم

آخر تحديث: 2018-07-04، 04:20 pm
اخبار البلد - خاص 

منع يحيى اسميك شقيق حسن اسميك رئيس مجلس إدارة مساكن كبيتال السماح للصحفيين بحضور اجتماع الهيئة العامة غير العادي للشركة والذي عقد صباح اليوم السبت في مقر الشركة والذي كان مخصص لمناقشة تعديل المادة 5 من عقد تأسيس الشركة بخصوص عدد اعضاء مجلس الإدارة .

الاجتماع غير العادي والذي أقرت به الهيئة العامة المرفق على جدول الاعمال بخصوص تعديل النص القديم الخاص بعدد اعضاء مجلس ادارة الشركة من 7 اعضاء الى 5 اعضاء بموافقة الجميع خصوصا وان الهيئة العامة التي يسيطر عليها اسميك ويبلغ اكثر من 90% من رأس مالها نجح ايضا بتعديل المادة 11 من النظام الاساسي للشركة .

الهيئة العامة والتي كانت تتوقع ان يكون الاجتماع غير العادي لرفع رأس المال او اتخاذ قرارات جوهرية تخدمهم او تعديل حقوقهم المسلوبة وتعوضهم عن الخسائر التي تكبدوها بالاسهم اكتشفوا ان الاجتماع جاء بهدف تخفيض عدد اعضاء مجلس الادارة وهو غير مهم وغير جوهري ولا يعني لهم شيئا من قريب او من بعيد وعلى كل المحاور متسائلين عن الاسباب الحقيقية والجوهرية والمخفية عن عقد اجتماع غير عادي لهذه الغاية في الوقت الذي كانوا يتمنون من ادارة الشركة ومن حسن اسميك وشقيقه يحيى الذي ادار الاجتماع ان يتاخذ قرارات في مصلحتهم خصوصا وان وعود وعهود ومطالب كانوا قد تقدموا بها بأكثر من مرة حتى يتم تلبيتها في ظل تجاهلها من قبل الإدارة التنفيذية ومجلس الإدارة الذي لا يعنيه سوى تنفيذ اجندته التي يحتفظ بها .

واستغرب المساهمين من منع الصحافة من حضور الاجتماع مطالبين من الإدارة بالكشف عن نواياها وعن نوازعها وسيناريوهاتها التي لم تخدم الا اصحابها وليس المساهمين الذين استغلوا هذا الاجتماع وحضور يحيى اسميك حيث طالبوه وناشدوه مثل كل مرة بضرورة أتخاذ قرارات هامة من شأنها تحقيق وعودهم وتنفيذ مطالبهم ومناشدتهم التي تنصب وتتمحور حول ضرورة رفع رأس المال وتنفيذ المشاريع التي اطلقت في وقت سابق ولم يتم تنفييذ اي منها الامر الذي الحق بهم اضرارا كبيرة وفادحة لا يزالوا يرضخون تحت وطأتها وحدتها .

ووصف المساهمين وعود حسن اسميك بانها سراب وكذب ووهم لم تتحقق ولن تتحقق .