الشريط الإعلامي

المونديال ولعنة الوصيف.. ثواني المجموعات "حزانى" دائما

آخر تحديث: 2018-06-13، 02:52 pm
أخبار البلد - تسعى المنتخبات المشاركة في كأس العالم، مبدئيا، إلى عبور الدور الأول (دور المجموعات)، سواء من المركز الأول أو الثاني في المجموعة، لكنها تتجاهل قاعدة أثبتت صحتها خلال النسخ الأخيرة من المونديال.

فبلوغ دور الـ16 عبر مقعد ثاني المجموعة (أو ثالث المجموعة حسب النظام السابق) بات لعنة ارتبطت بهؤلاء الوصفاء خلال آخر 8 نسخ من المونديال، التي توجت بها حصرا منتخبات تصدرت مجموعاتها.

ومنذ كأس العالم 1986 في المكسيك، حصدت منتخبات الأرجنتين ثم ألمانيا ثم البرازيل ثم فرنسا ثم البرازيل ثم إيطاليا ثم إسبانيا ثم ألمانيا اللقب الغالي، وجميعها جاءت من صدارة مجموعاتها في الدور الأول.

وفي النسخة الأخيرة من كأس العالم في البرازيل، شهد دور الستة عشر 8 خسارات للمنتخبات التي تأهلت عبر مقعد المركز الثاني، بنسبة خسارة 100 بالمئة للوصفاء.

وكان آخر أكبر إنجاز لمنتخب صاحب المركز الثاني في مجموعته، تحقيق وصافة المونديال، عندما خسر منتخب فرنسا نهائي نسخة 2006 أمام إيطاليا.