الشريط الإعلامي

مؤشر الخوف في سوق عمان المالي في أعلى مستوياته

آخر تحديث: 2018-06-13، 08:13 am
زياد الدباس
تعرضت مؤشرات سوق عمان المالي الى خسائر فادحة خلال الفترة الزمنية القصيرة الماضية في ظل ظروف اقتصادية وسياسية وأمنية استثنائية مع العلم بان الاسواق المالية هي اكثر الاسواق تأثرا بأية احداث. وثقة المستثمرين في الاسواق المالية تعتتبر عاملا مهما في حركة الطلب والعرض وبالتالي حركة الاسعار وحيث ان شعور المستثمرين بالثقة في اداء الاقتصاد والاستقرار الأمني والاجتماعي يعزز رغبتهم في الاستثمار اما اذا كانوا متخوفين من وقوع حالة لايمكن توقعها من التقلب فان هذا يؤدي الى سحب اموالهم من الاسواق والتحول الى فرص اكثر أمانا وفي مقدمتها الودائع او العقار ولقياس نفسية المستثمرين ونظرتهم للسوق تم إطلاق مؤشر الخوف وحيث يقوم هذا المؤشر بقياس مايدفعه المستثمر من علاوة ليحمي نفسه من مخاطر التقلبات الحادة في الاسواق وعندما يكون المؤشر أسفل مستويات ٣٠ فان ذلك يعكس حالة استقرار وعودة تدريجية للتفاؤل وعندما يصل الى مستويات اقل من ٢٠ فهذا يعكس حالة من التفاؤل بدرجة عالية من المستثمرين بينما الصعود فوق مستويات ٣٠ فان ذلك يعكس حالة خوف لدى المستثمرين والعزوف عن المخاطرة وباعتقادي ان مؤشر الخوف والذي أطلقته بورصة شيكاغو للخيارات في عام ١٩٩٣ وهو مؤشر يتولى قياس التقلب المتوقع للاسواق فان هذا المؤشر يتخطى وبنسبة كبيرة حاجز ال ٣٠ لثقة المستثمرين في الاستثمار في سوق عمان المالي وحزمة المساعدات الاقتصادية والتي يصل اجمالي مبالغها ٥,٢ مليار دولار والتي تتضمن وديعة في البنك المركزي وضمانات للبنك الدولي لمصلحة الاردن ودعما سنويا لميزانية الحكومة الاردنية لمدة خمس سنوات وتمويلا من صناديق التنمية لمشاريع إنمائية هذه المساعدات والتي جاءت في توقيتها المناسب سوف تعزز الثقة في الاقتصاد الاردني وتعزز الثقة في الاستثمار في سوق عمان المالي بعد تراجع مؤشر الخوف وتعزز من تدفق الاستثمار الخليجي والاجنبي على السوق مما يساهم في زيادة سيولة السوق والسيولة هي أكسجين الاسواق المالية ويساهم ارتفاعها في إنعاش الحياة في أوصال السوق والتراجع الكبير في سيولة سوق عمان المالي تعكس عوامل نفسية سلبية تسيطر على قرارات المستثمرين منها حالة الحذر والترقب والخوف على قراراتهم الاستثمارية والوديعة في البنك المركزي والتي جاءت ضمن حزمة المساعدات الخليجية وسوف تعزز قيمة الدينار بعد ان شهدت الاسواق عمليات تحويل من الدينار الى الدولار ومؤشر سوق عمان المالي انخفض بنسبة ٨٦,٢بالمائه منذ بدايه العام ويقف عند مستوى اقل من مستواه خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة٨٢,٤٪