الشريط الإعلامي

"هيومن رايتس" تهاجم واشنطن لإعاقتها التحقيق بمجزرة غزة

آخر تحديث: 2018-05-16، 05:18 pm
اخبار البلد
 

هاجمت منظمة "هيومن رايتش ووتش" الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب إعاقتها التحقيق في مجزرة قطاع غزة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية بحق المدنيين الذين خرجوا للاحتجاج بشكل سلمي بذكرى النكبة، وغضبا لنقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة.

ووصفت المنظمة الحقوقية واشنطن بأنها "فقدت مصداقيتها" بعد "إعاقتها مجلس الأمن الدولي عن تشكيل لجنة تحقيق أممية بشأن عمليات القتل التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية في غزة".

جاء ذلك في رسالة لممثل المنظمة لدي الأمم المتحدة "لويس شاربونيو"، وزعها على الصحفيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وأوردت الرسالة أن "أمريكا من خلال خطوتها هذه بعثت برسالة مفادها أن عمليات القتل المرتكبة من قوات الأمن الإسرائيلية لن يكون لها أي ثمن".

واعتبرت أن "صمت مجلس الأمن وتقاعسه لن يؤدي إلا إلى تشجيع الانتهاكات الإسرائيلية المستقبلية في غزة، وسيقوض المزيد من مصداقية الولايات المتحدة من خلال تسليط الضوء على المعايير الأمريكية المزدوجة".

 


يشار إلى أن أمريكا عرقلت مساء الاثنين، صدور بيان من مجلس الأمن يدعو لإجراء تحقيق دولي بعد استشهاد عشرات الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال بالقرب من الحد الفاصل بين شرق القطاع والأراضي المحتلة عام 1948.

ويتطلب إصدار البيانات الرئاسية أو الصحفية من المجلس موافقة جميع ممثلي الدول الأعضاء البالغ عددها 15 دولة.

وارتكب جيش الاحتلال الاثنين مجزرة بحق المتظاهرين السلميين المشاركين في "مليونية العودة" على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينيا وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق آخر إحصائية لوزارة الصحة.