الشريط الإعلامي

صاحب سلسلة صيدلايات دواكم الدكتور بشار الشلتوني في "السجن"

آخر تحديث: 2018-05-03، 02:41 pm

أخبار البلد - خاص

علمت أخبار البلد بأنه جرى توقيف صاحب سلسلة دواكم الكبرى في عمان الدكتور بشار الشلتوني على خلفية قضايا مالية وكمبيالات غير مسددة كان مصدرها الشلتوني في وقت سابق لبعض الدائنين وأصحاب الذمم من مستودعات ادوية وغيرها الأمر الذي عجز عن سدادها ومماطلته في دفعها والتسويف أكثر من مرة في اعادة جدولها ما دفع أصحاب الدين إلى رفع عدة شكاوى وقضايا ضد الشلتوني في المحاكم ذات العلاقة التي أمرت بتوقيف صاحب أكبر سلسلة دوائية صيدلانية في عمان.

وأكدت المصادر بأن قيمة الدعاوى المرفوعة على الشلتوني بإعتباره المفوض عن السلسلة وشركاتها المختلفة وصل إلى أكثر من مليون دينار كانت قد منحت لبعض الشركات والمؤسسات وأفراد إلا أن صاحب الكمبيالات لم يقم بالالتزام بدفعها جملة وتفصيلا ما دفع أصحاب تلك الكمبيالات وبعد عجزهم وانتظارهم من تسديد لتقديمها لدائرة التنفيذ التي أمرت وأصدرت قرار تقضي بتوقيف الدكتور بشار الشلتوني في السجن لحين اجراء تسويات مالية ودفع ما في ذمته إلى الدائنين.

وعلمت أخبار البلد بأن الوضع المالي لشركة دواكم لا يزال في وضع خطر من الرغم من دخول مستثمرين ومساهمين في صيدلياته التي تجاوزت 100 صيدلية والمنتشرة في عمان والمحافظات إلا أن الامور زادت صعوبة وتعقيدا بعد انسحاب بعض المستثمرين او رفض البعض الآخر من تزويد الشلتوني ودائرته المالية بالسيولة الكافية التي أدت الى انكشافه وتكشفه ومن ثم مضاعفة العجز والديون التي بدأت تظهر على السطح قبل أن يتم بيع عدد لا بأس به من الفروع هنا وهناك لتحصيل وتوفير سيولة مالية جديدة قد تساهم في انقاذ الوضع المالي للسلسة التي تعيش منذ سنتين ظروفا مالية غير مستقرة وغير قابلة للوقوف من جديد.

ومن المتوقع أن تزداد أزمة صيدلية دواكم تعقيدا مع هذه الأزمة التي أدت إلى وضع صاحبها ومؤسسها في السجن فيما تعاني الشركة من عدم وجود إدارة تنفيذية وقيادية قادرة على تسيير العمل وتخليصه بالطريقة التي كان بها الدكتور الشلتوني يسير من خلالها.. وللحديث بقية.