الشريط الإعلامي

صندوق سيادي لبنك اجنبي يخترق مجموعة قابضة لمليونير اردني

آخر تحديث: 2018-04-16، 08:33 am
اخبار البلد- خاص

وضع مالي وإداري صعب ومعقد تعيشه هذه الإيام مجموعة قابضة مملوكة لعائلة معروفة في الوسط الإقتصادي ،والتجاري ، والصناعي والإجتماعي باعتبارها عائلة ثرية وتمتلك عشرات الشركات المتنوعة وعدد من الإستثمارات المحلية والإقليمية وحتى العالمية بفعل القروض المليونية الكبيرة التي " تشنشنت " بها المجموعة... وتعثر او تعطل بعض الإستثمارات في الدول العربية جراء الربيع العربي والذي ساعد بعض الصناديق السيادية التابعة لبنوك اجنبية لإختراق المجموعة والإستحواذ على نسبة معقولة من اسهم الشركة التي يبلغ رأس مالها مئات الملايين من الدنانير واكثر ...

معلومات " اخبار البلد" تؤكد وتشير بأن اصحاب القروض الذين دخلوا كدائنين في بادئ الأمر تحول الى مساهمين يملكون نسبة من الحصص لا تقل عن الربع ما مكنهم من الهيمنة والسيطرة على مقاليد الإدارة بكل مسمياتها حيث بدأو يتحكمون بالتعليمات والقرارات الهامة والمصيرية ومن بينها تعيين مدراء اجانب من الخارج ومسؤولين عن ادارة الكثير من الإدارات الهامة على حساب المدراء الأردنيين الذن كانوا يهمنون على الإدارة التنفيذية في المجموعة .