الشريط الإعلامي

النائب الرقب يهدد رئيس جامعة البلقاء التطبيقية بتحويل ملفات اكاديمية للفساد..ويتحدث لـ "أخبار البلد"

آخر تحديث: 2018-04-12، 09:18 pm
اخبار البلد - خاص 
هدد النائب احمد الرقب بتحويل ملف فساد يتعلق بالجانب الأكاديمي والتطبيع مع الكيان الصهيوني في جامعة البلقاء التطبيقية إلى مكافحة الفساد والجهات الرقابية مؤكداً بانه يعمل من أجل جمع كل ما يتعلق بهذا الملف الشائك لإرساله من أجل التحقيق في خفايه وثناياه .

وكان النائب الرقب قد أعتبر ملف الطلبه المحولين في كلية البوليتكنك إلى لجان التأديب بأنه عيب وعار متهما رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الزعبي بالتعامل بفوقيه وبطريقة لا حضارية مع الطلبة الذين فصل بعضهم وأنذر البعض الآخر لأنهم قدموا شكاوى الى التعليم العالي تتحدث عن شبهات فساد في كليتهم قائلا ان ما يحدث في الجامعة عيب ومشين ومخالف للأعاراف والسلوك الديمقراطي ولا يتناسب مع سمعة الجامعات الاردنية .

ووصف الرقب في حوار ومناظرة على قناة الاردن اليوم رئيس الجامعة بأنه فاشل ولم يمارس ولايته على الطلبه الذين يشعرون أن حقوقهم مغتصبه بدون رقابة مؤكداً بأن رئيس الجامعه الزعبي لم يستطيع إدارة الأزمة متعهداً بمحاسبته ومسائلته على القرارت المجحفة بحق الطلبة الأمر الذي استفز الزعبي الذي طالبه بالاعتذار وعدم تشويه صورة الجامعة محملا إياه مسؤولية التوتر والقلق الحاصل جراء تحريضه ووقوفه مع الطلبة .

النائب أحمد الرقب بين لـ "أخبار البلد" أن هنالك مشكلة في إدارة ملف الحريات وملف الجمعيات الطلابية في جامعة البوليتكنك،خلال سنة واحدة تم تحويل أكثر من 30 طالب إلى التحقيق وفرض عقوبات غير مناسبة للعمل الذي قام به الطلبلة وهذا كان محور الحديث خلال البرنامج والأهم.

وأشار الرقب بأن الملفات والإدعاءات هنالك جهات وهي لجنة مكافة الفساد ستعمل على النظر ببالشكوى التي كتبها الطلبة وتتحقق من مدى صحتها أو نفيها، فهنالك مئات الألوف من الدنانير من الجمعية الطلابية والمطبوعات الطلابية بالواقع لم يستفيدوا منها بأي شيء، متسائلا عن أين ذهبت هذه الأموال.

وبين الرقب أن الدكتور عبدالله الزعبي ذكر في حديثه عن وجود خطط كثيرة موضوعة لتحسين البنية التحتية لجامعة البولتيكنك لكن لغاية الآن لا يوجد شيء على أرض الواقع.

وفي الحديث عن ملف التطبيع مع الكيان الصهيوني، أشار الرقب بأن هذا الملف سابق لأوانه، مشيرا بأنه سيتم الحديث به في الوقت المناسب.