الشريط الإعلامي
عاجل

الدكتور رمزي المعشر يبيع" 12 دونم " لتسديد قروض وفوائد والتزامات شركة موارد الصناعية

آخر تحديث: 2018-04-09، 11:03 am
اخبار البلد - خاص 

أضطر رئيس مجلس ادارة شركة الموادر الصناعية الاردنية المتعثرة والتي تعيش ظروف غير مستقرة منذ سنوات بسبب ارتفاع نسبة المديونية واقساطها وزيادة المصاريف والفوائد في ظل شح الموارد وتراجع الايرادات الى بيع اصول الشركة وموجوداتها من المباني والاراضي التابعة لها فقد أعلن رئيس مجلس الادارة عبر الافصاح يؤكد ان الشركة قامت ببيع حوالي 12 دنم من اراضيها في سحاب بسعر اجمالي تجاوز 800 الف دينار بهدف توفير سيولة وكاش يمكنها من تسديد "الخوازيق" المالية والادارية الناجمة عن القروض وفوائدها والذمم نحو الضمان الاجتماعي وضريبة الدخل .

وكان الدكتور رمزي المعشر رئيس مجلس الادارة قد افصح ببيان مقتضب حول عملية البيع الاخيرة وما حققته الشركة من هذه العملية واثر ذلك على وضع الشركة مع تقديم تفصيل حول توزيع قيمة عملية البيع وكيفية صرفه جاء به ما يلي :-

قامت الشركة بتسديد مبلغ 182.5 الف دينار للسادة البنك الاهلي الاردني و 450 الف دينار لسادة كابيتال بنك وحوالي 90 الف دينار فوائد مستحقة على الحسابات وكذلك قامت بتسديد مستحقات الموظفين من الرواتب غير رئيس المجلس والمدير العام وتسديد الضمان الاجتماعي ودفعات الضريبة 107 الف دينار وذلك حتى نهاية شهر 6/2018 .

يحقق هذا البيع ربحا مقداره حوالي 460 الف دينار و وفر مالي قدره 21 الف دينار من المصاريف الشهرية حيث سيكون له أثر مالي إيجابي على الشركة .

ويبقى السؤال الاهم ماذا ستعمل ادارة الشركة في قادم الايام خصوصا وان النتائج والبيانات المالية لا تحمل اي بشرى قريبة تكون هدفاً في انقاذ الشركة خصوصا وان عملية البيع قد تؤثر بشكل او باخر على حقوق الملكية وحقوق المساهمين .