الشريط الإعلامي

تفاصيل ..نائب مدير المنطقة الحرة لــ اخبار البلد..بعض التواقيع غير حقيقية.. ولي حق الرد بالقضاء.. وثائق

آخر تحديث: 2018-03-13، 11:38 am
اخبار البلد - سلسبيل الصلاحات

صرح نائب مدير المنطقة الحرة عبدالحميد الغرايبة بعد ما نشر على بعض المواقع الاخبارية من اتهامات مباشرة ضده قائلا بأن كل انسان تحت مظلة الديمقراطية له الحق بالادعاء وانه له الحق بالرد بادلة تثبت عكس ما تم الحديث عنه ..
حيث اكد الغرايبة لــ اخبار البلد تقدم عدة مستثمرين بكتاب رسمي يطعن التواقيع والشكوى المنشورة بأسمهم على بعض المواقع ... وبين عدد من المستثمرين بان بعض التواقيع غير حقيقية بحسب الوثيقة المقدمة من قبلهم  

وجاء في الكتاب .." ارجو من عطوفتكم التكرم بالعلم بأنه لا يوجد لنا علم بأن هذه الشكوى تخص اشخاص وانما راجعنا شخص وقال لنا بأن هذه مطالب تخص هموم بعض مستثمرين ومنها موضوع البدلات وانه سيتم رفعها الى رئيس هيئة المستثمرين نبيل رمان وهذا ما حدث قبل ثلاث شهور .. وعلى ضوء ما تقدم يتضح لعطوفتكم بأننا ليس لنا علاقة بالشكوى وبهذه الطريقة نتابع حقنا القانوني بالشخص الذي زج بإسمنا بهذا بهذه الشكوى وهذه الطريقة "

واستنكر حدوث ونشر التواقيع دون التأكد من الامر ونوه بأنه سيتم الملاحقة والمساءلة القانونية بالقضاء..

واضاف الغرايبة بأن المنطقة الحرة يتواجد فيها ما يقارب الــ 4000 مستثمر يتم دعمهم وتشجيعهم حيث ان الهدف الاساسي زيادة الاستثمار من خلال تسهيل اجراءاتهم ودعمهم بالشكل المطلوب ..

وبين بأن ادارة المنطقة الحرة لى استعداد تام بارجاع الحق لكل مستثمر يثبت بوثائق بأنه تعرض للظلم من قبل الادارة حيث ان اعتراض ما يقارب الـ 15 مستثمر نكن لهم الاحترام من بين 4000 لا يثبت وجود اي ظلم او تقصير من جانب ادارة المنطقة الحرة.

واكد بأن بأن الادارة معنية بتنفيذ توجيهات جلالة الملك لجلب الاستثمار وهذا اساس عملنا لدعم الاقاتصاد الوطني وليس من مصلحة احد " تطفيش " المستثمرين داخل الدولة .

وفي تفاصيل الامر حيث جرى مؤخرا بث شكوى من مستثمرين بالمنطقة الحرة - الزرقاء الجهات المعنية لايقاف التغول غير المبرر لى مصالحهم من قرارات جائرة و تصرفات ومعاملة غير لائقة تجاههم ،تسعى ادارة المنطقة من خلالها لتطفيشهم لاسباب غير معلومة .. وربط كافة قرارات و اجراءات دخول البضائع بيد نائب مدير عام المنطقة الحرة الزرقاء عبدالحميد الغرايبة ،والذي يتخذ حسب زعمهم قراراته بناء على تعليمات شخصية و دون اي مرجـع او مسوّغ قانوني ..