الشريط الإعلامي

العين عيسى مراد "نام عن قرارات الحكومة الضرائبية على التجار واستأسد على الاتفاقية التركية"

آخر تحديث: 2018-04-14، 09:33 am

أخبار البلد - خاص

صرح رئيس غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد ولا نعلم ان كان تصريحه من عمان أو من الخارج، حيث كان في مهمة خارجية، معقباً على قرار مجلس الوزراء بوقف العمل باتفاقية التجارة الحرة مع تركيا سيلحق الضرر بالقطاع التجاري والخدمي.

العين مراد قال في تصريحاته إن القرار سيلحق ضررا بالعديد من القطاعات التجارية كونها بنت استثماراتها وتعاملاتها وتوكيلاتها واتفاقياتها وفرص العمل مع الشركات التركية، متناسياً جودة وقوة الصناعات المحلية التي نفاخر بها العالم، فمنذ بداية هذا العام أصبحت الملابس التركية تدخل إلى الأردن بدون جمرك ما يعني القضاء على صناعة الألبسة بصورة كاملة، كما سيتم ادخال كافة المنتجات التركية المتنوعة إلى الأردن في ضربة كانت ستقسم ظهر القطاع الصناعي وتدخله في نفق مظلم لا نعرف ان كان قادراً على الخروج منه.

حيث كان صناعيون قد صرحوا في العديد من الجلسات والندوات بأن البضائع المستوردة أصبحت تنافسهم وكأنها مصنعة في الأردن، وانتقدوا قيام الحكومة بمنحها العديد من التسهيلات لهذه البضائع والتي جعلت الأردنيين يتجهون اليها بصورة كبيرة نظراً لما تقدمه حكوماتها من دعم لها مقارنة بالعوائق التي تضعها حكومتنا أمام صناعتنا الوطنية.

فبدلاً من أن ينتقد العين مراد وقف ادخال البضائع التركية إلى الأردن عليه النظر إلى القطاع الصناعي ورعاية مصالح الوطن قبل مصالح عدد قليل من كبار التجار المستوردين للبضائع التركية.

وكان عليه أن يجلس مع المصانع الأردنية ليجدوا صيغة توافقية تساهم في رفع كفاءة بضائعها بدلاً من أن يدعو إلى تدميرها.

العين مراد غاب عن الحديث في كافة الأمور التي يعاني منها الأردن والقطاع التجاري ولم يصرح في الكثير من القضايا الهامة التي تتعلق بالشأن التجاري وخصوصا مع شلال الضرائب التي امطرت الحكومة به القطاع التجاري وظل ملتزم الصمت وعندما تعلق الأمر بالاتفاقية التركية التي قال البعض ان مرادج يستورد الأجهزة الكهربائية منها قام وانتفض وهدد وارتعد بعد ساعات قليلة من صدور قرار مجلس الوزراء الخاص بوقف العمل باتفاقية التجارة لينطبق عليه القول "صمت دهراً.........".