الشريط الإعلامي

قاوم "السرطان" ليصبح هداف الدوري الهولندي بعد 5 أشهر

آخر تحديث: 2018-03-12، 08:03 pm
اخبار البلد
 

ضرباللاعب الإسبانيفران سول مثلاً رائعاً في التحدي والعزيمة، وذلك بعدما قاوم ناشئريال مدريدالسابق مرض السرطان، ليُصبح هدافالدوري الهولنديفي الموسم الجاري، بعد أشهر قليلة من تشخيص المرض الخبيث.

وكان 28 أكتوبر 2017، يوماً تاريخياً في ملعب نادي "فيليم" عندما هتف الجمهور باسم سول، ورفعوا الأعلام الإسبانية لتكريمه، بعد يومين فقط من تشخيص إصابته بسرطان الخصيتين، ليغيب عن مباراة مهمة ضد أياكس أمستردام.

وبدا أن الموسم قد انتهى بالنسبة للاعب الإسباني، وربما كانت ستنتهي مسيرته في الملاعب نهائياً، لكن النبأ السعيد تمثل في أن التشخيص أظهر أن الورم حميد، ليغيب غاب عن اللعب لمدة شهر واحد فقط.

وكانت المباراة الأخيرة له يوم 20 أكتوبر، عندما هز الشباك أمام غرونيغن وعاد للمستطيل الأخضر يوم 18 نوفمبر، في لقاء ضد سبارتا روتردام، ولم يتوقع أحد أن بعد خمسة أشهر من عودته سيعتلي سول صدارة الهدافين، رغم أن فريقه يصارع من أجل البقاء في الدوري الممتاز.

وبعدما تبدد شبح الاعتزال يعيش سول، الذي نشأ في قطاع الناشئين في ريال مدريد ولعب في فياريال، أفضل موسم في مسيرته، وقاد فيليم إلى مفاجأة مدوية بعد الفوز بخمسة أهداف نظيفة على أيندهوفن المتصدر، وسجل "هاتريك" في هذا اللقاء، يوم السبت الماضي.

 
 


وكانت هذه أسوأ هزيمة لأيندهوفن في تاريخه بالدوري الهولندي منذ عام 1964، عندما خسر بنفس النتيجة أمام العملاق أياكس، لكن سول لم يكتف بفرحة الانتصار و"هاتريك" فقط، بل صعد لصدارة قائمة الهدافين برصيد 13 هدفاً.

ويتساوى سول مع إيرفينغ لوزانو، مهاجم أيندهوفن، الذي سجل نفس العدد، لكنه يطمح لمواصلة التألق على أمل تحقيق لقب الهداف وكتابة صفحة جديدة في قصص رياضيين قاوموا السرطان، وحققوا إنجازات هائلة بعد التعافي مثل الفرنسي إيريك أبيدال لاعب برشلونة السابق.