الشريط الإعلامي

جيمي كاراغر يعتذر لعائلة بصق على طفلتها بعد هزيمة نادي ليفربول أمام مانشستر يونايتد

آخر تحديث: 2018-03-12، 09:06 am
اخبار البلد - 
 

اضطر جيمي كاراغر، القائد السابق لناديليفربول، للاعتذار شخصيًا لعائلة طفلة تبلغ 14 عامًا بصق عليها من سيارته بعد خسارة فريقه السابق في كلاسيكو الدوري الإنجليزي الممتاز أمام مانشستر يونايتد 2-1.

ويشتغل كاراغر حاليًا محللاً للقاءات في قناة "سكاي سبورتس” وكان في الاستدويو أثناء لقاء القمة وأثناء خروجه تجاه منزله بصق على فتاة كانت تنظر إليه من سيارة والدها الذي صور الحادث.

واتصل كاراغر بشكل رسمي بعائلة الفتاة وقدم اعتذاره رسميًا مؤكدًا أنه كان في وضعية سيئة نتيجة تلقيه عددًا كبيرًا من الإهانات بعد الهزيمة من الجماهير.

 

Footage has emerged of Sky pundit Jamie Carragher spitting at 2 football fans. A father and his 14 year old daughter. 😷


 
 

 

وقالت الفتاة بعد الحادث: "لم يسبق أن بصق في وجهي أحد، وفكرت لماذا فعل ذلك؟ أكيد أنه فعل شيء سيئ”.

وقال والد الطفلة البالغ من العمر 40 عامًا، والذي صور الحادث: "كان تصرفا غير مسؤول”.

وأعلنت قناة "سكاي” أنها ستناقش الموضوع مع كاراغر، لكونه يمثلها ولكونه اسمًا معروفًا لدى الجماهير وتعرض بعد الحادث لانتقادات كبيرة، واعتبرت تصرفه غير مقبول نهائيًا.

وقال النجم السابق لليفربول: "كنت بشكل عام خارج الخدمة، تعرضت لـ3 أو 4 مضايقات خلال الطريق وكان الجميع يصور، اتصلت بعائلة الفتاة واعتذرت بشكل رسمي لكن لا أعذار لدي نهائيا”.

وخفف اعتذار جيمي كاراغر من مضاعفات تصرفه، حيث سيتواجد خلال تحليل ومتابعة لقاء ستوك سيتي ومانشستر سيتي، مساء الاثنين.