الشريط الإعلامي

في يوم المرأة العالمي ..قوانين مجحفة بحقها بحاجة الى تعديل للاحتفال

آخر تحديث: 2018-03-08، 10:24 am
اخبار البلد - سلسبيل الصلاحات

تحتفل المؤسسات والجمعيات والوزارت اليوم "بيوم المرأة العالمي" الذي يتغنون به بحب ومكانة المراة بالمجتمع .. وياتي هذا اليوم ليعود ويضع النقاط على الحروف ويذكر بواقع لا يزال يعتبر احد اسباب المعاناة الواقعة عليها والتي تتزامن مع قصور بعض التشريعات والقوانين التي لم تنصفها كما يجب

رئيسة اتحاد المرأة تهاني الشخشير اكدت لــ اخبار البلد بأن الانجازات الحقيقية لم تصل الى مستوى طموح النساء في الاردن مع استثناء ما تحقق ببعض قرارات سياسية

 
واستذكرت الشخشير مجموعة قضايا يجب ان يستمر المجتمع العمل بها لتحقيقها كي تصل المرأة للمساواة المطلوبة وعدم التمييز بين الرجل والمرأة .. واكدت على ضرورة النضال من اجل تعديل كافة القوانين المجحفة بحق المرأة ..


واشارت الشخشير على قانون الانتخاب كأحد القضايا التي ما زالت لا تعطي المرأة حقها حيث ان نسبة المرأة بالوصول ضئيلة جدا لا تتجاوز الـ 12% بالرغم من ضرورة احقيتها بنسبة لا تقل عن 30%

 
واضافت بأن قانون العمل ايضا ما زالت بحتاج الى عدة تعديلات تنصف المرأة وتعطي حق لابنائها للعمل دون تصاريح .. هذا عدا ان المرأة الاردنية ما زالت لا تستطيع اعطاء ابناءها الجنسية بالرغم من صدور قوانين بذلك ..


وبينت الشخشير الى ضرورة التخلص من نظرة المجتمع الدنيوية للمرأة وان تقوم المرأة نفسها باحترام الاخرى بان تثق بقدراتها وامكانياتها وان تعي بان كافة هذه الامور حقوق طبيعية الا انها بحاجة الى العمل الجاد لنزعها والوصول الى مجتمع تكون السمة الاساسية فيه المساواة


فيما قالت الامين العام للجنة الوطنية للمرأة د. سلمى النمس ان التشريعات الاردنية لا تزال بحاجة للعديد من التعديلات لتصل المرأة للمساواة المطلوبة والحقوق المرغوبة حيث ان قانون العمل والاحوال الشخصية والضمان الاجتماعي قضايا بحاجة لجهد وعمل مستمر لتعديل بعض تشريعات وقوانين مجحفة بحق المرأة

ونوهت الى ضرورة تغيير ثقافة المجتمع والممارسات التي تقام ضد المرأة التي تتمتع بكفاءة وعلم لبناء مجتمع مثقف وواعي ..