الشريط الإعلامي

شقيق ميسي يخضع لعلاج نفسي إجباري

آخر تحديث: 2018-03-08، 09:50 am
اخبار البلد -
 

أمر قاض أرجنتيني شقيق ليونيل ميسي بالعرض على طبيب نفسي عقب استخدام بندقيته خلال شجار مروري في العاصمة الأرجنتيني بوينس آيرس.

واعتقال ماتياس ميسي البالغ عمره 36 عامًا بعد استخدام بندقيته خلال شجار مع خافيير ريفيرو (24 عامًا) خلال نزاع مروري في أحد شوارع العاصمة.

وأفرج القاضي ديفيد مانسينلي على شقيق ميسي الأكبر لكن بشرط خضوعه للعلاج النفسي نظرًا لاستخدام البندقية لسبب بسيط.

وقال القاضي "هذه الحالة تدل على وجود خلل ما لدى السيد ميسي ولهذا يبدو العلاج النفسي ضرورة”.

وأكد القاضي أن الشرطة لم تعثر على البندقية التي ادعى ريفيرو أن ميسي هددها بها لكن الإدعاء زعم أن ميسي اختفى مدة 40 دقيقة بعد الحادث أخفى خلالها البندقية قبل لقاء محاميه.

ونفى ميسي هذه الادعاءات، وزعم أن ريفيرو وأربعة رجال آخرين وصلوا إلى سيارته وبدأ أحدهم في ركل السيارة بقدمه قائلًا "خرجت من سيارتي لمنعه من ركلها وكنت خائفًا، لقد كان هناك خمسة رجال لذلك استخدمت البندقية لإخافتهم”.

ويجب على شقيق الهداف التاريخي لبرشلونة استكمال جلسات العلاج النفسي في غضون 40 يومًا.

وتورط ماتياس في قضية قانونية سابقة عندما عثرت الشرطة على سلاح غير مرخص في قارب يملكه في ديسمبر/ كانون الأول عام 2017.