الشريط الإعلامي

اتفاقية بين نهر الاردن وبنك الاتحاد لتمكين المراه اقتصاديا

آخر تحديث: 2018-03-08، 03:06 pm
اخبار البلد-




عمّان، آذار 2018: ب- بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، وقعت مؤسسة "نهر الأردن" و"بنك الاتحاد" اتفاقية شراكة لدعم أحد البرامج التنموية التي تنفذها المؤسسة لتمكين المرأة اقتصادياً.

ووقع الاتفاقية كل من إنعام البريشي، المديرة العامة لمؤسسة "نهر الأردن"، وناديا السعيد، الرئيس التنفيذي في "بنك الاتحاد".

وبموجب هذه الاتفاقية، سيقدم البنك دعمه لبرنامج "تمكين المرأة" التابع لمؤسسة "نهر الأردن" ومشروع خط إنتاج الحرف اليدوية الجديد الخاص بالمؤسسة بالتعاون مع شركة "إيكيا"، حيث يعمل المشروع على توفير فرص عمل لسيدات المجتمع المحلي، ويهدف إلى الوصول إلى أكثر من 400 سيدة خلال الأعوام الثلاثة القادمة، والذي بدوره سيعمل على تمكين أكثر من 10,000 فرد من أفراد أسر تلك السيدات.

وبحسب الاتفاقية، سيُوَجّه دعم "بنك الاتحاد" نحو دعم وتوظيف وتدريب ثلاث سيدات ضمن خط الحرف اليدوية الإنتاجي التابع للمؤسسة، من خلال تغطية رواتبهنّ ومنافعهنّ من ضمان اجتماعي وتأمين صحّي ومواصلات، بالإضافة إلى تكاليف دورات التدريب ولمدة عام كامل، حيث ستلتحق السيدات الثلاث بعدد من التدريبات الفنية والمهنية، بما يشمل مهارات الحياكة والتطريز والمهارات الأساسية الحياتية، مما سيساهم في تطوير إمكانيتهن وتأهيلهن للانخراط في سوق العمل، ليتم بعد ذلك توظيفهن ضمن مشروع "إيكيا" و"نهر الأردن"، مع كافة الميزات الوظيفية للمؤسسة.

وتأتي هذه الخطوة لإيمان "بنك الاتحاد" الراسخ بأهمية دعم المشاركة الاقتصادية للمرأة وتشجيعها على قيادة حركة الريادة في الأردن، ومساعدتها على تحقيق أمنها واستقلالها المالي، حيث يواصل البنك اتخاذ العديد من الخطوات الفاعلة التي من شأنها رفع مساهمة المرأة في سوق العمل، عدا عن توفيره لبيئة عمل داخلية محفزة ومشجعة للموظفات أنفسهنّ.

من جانبها،و ثمّنت البريشي مبادرة البنك في دعم المشروع الذي يعمل على تحقيق الاستقلالية المالية للمرأة ويوفر لها الأمان الاقتصادي ويجعلها سيدة منتجة في مجتمعها تساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية، مبينة أن تلك الشراكة تأتي من منطلق الاستراتيجية التي تنتهجها المؤسسة لتعزيز المسؤولية الاجتماعية لدعم المجتمعات المحلية وتفعيل دور القطاع الخاص في هذا المجال.

وأضافت البريشي: "تمكين المرأة عبر مشاريع "نهر الأردن" للحرف اليدوية لا يخلق فرص عمل مستدامة فحسب، بل هو صمام أمان نحمي من خلاله أفراد المجتمع من التفكك الاجتماعي والاقتصادي، والذي غالباً ما يؤدي إلى ظواهر خطيرة منها الإساءة للطفل، والتفكك الأسري، وزيادة العنف والجريمة، والزواج المبكر".

وتعليقاً على هذه الخطوة، قالت السعيد: "بينما يدور الحديث حول المعيقات التي تثني المرأة عن المشاركة في سوق العمل، نستمر في "بنك الاتحاد" بأن نكون جزءاً من الحل باتخاذ خطوات عملية وتطبيق ممارسات تساهم في تفعيل دور المرأة ودعم المشاركة الاقتصادية لها، بدءاً من إطلاقنا لبرنامج "شروق" عام 2014، الذي يعد أول برنامج خدمات مالية وغير مالية مصمم خصيصاً للمرأة في الأردن، ووصولاً إلى افتتاح حضانة الأطفال، الى تنظيم برنامج "تسهيل العودة لسوق العمل للسيداتShorouq Comeback Program ". واليوم، نسعد بمساهمتنا في تشجيع وتحفيز سيدات من المجتمع المحلي ممن هن بحاجة إلى صقل مهاراتهنّ ومواهبهنّ الحرفية الأمر الذي يمكنهن من العمل حسب مواصفات ومعايير شركة عالمية من خلال دعمنا لمؤسسة "نهر الأردن" التي تعمل على تمكين المرأة محلياً وتحسين حياتها وحياة عائلتها".

يشار إلى أن مشروع الشراكة بين مؤسسة "نهر الأردن" و"إيكيا" انطلق نهاية العام الماضي بهدف دعم سيدات المجتمع المحلي من خلال إنشاء خط إنتاج جديد يوفر مجموعة من منتجات الحرف اليدوية الخاصة بـ "نهر الأردن"، حيث سيتم تسويق وبيع تلك المنتجات الحرفية عبر متاجر "إيكيا" في الأردن، كما سيتم تسويقها إقليمياً وعالمياً.