الشريط الإعلامي

فوبيا المشاهير.. غرائب لا تصدق من نابليون إلى أوبرا

آخر تحديث: 2018-03-01، 08:16 am
 اخبار البلد -

لا شك أن مشاهدة فيلم رعب، على سبيل المتعة أو الفضول خيار يتخذه الفرد، ولكن أن يكون مخرج أشهر أفلام الرعب يعاني الرعب حتى الرهاب، فذلك أمر يدعو إلى الضحك.

ولعل ما يدعو فعلاً إلى الضحك أكثر أن مخرج أشهر المشاهد المرعبة في هوليوود ألفريد هيتشكوك، كان يعاني "فوبيا البيض".

فهيتشكوك الذي ترك بصمات لا تنسى في عالم السينما "المرعبة"، لم يكن يحمل قلب أسد على الإطلاق، فقد كان يعاني فوبيا البيض، وكل ما يتعلق بالشكل البيضاوي، لدرجة امتنع طوال حياته عن تناول البيض.

القطط و"جبابرة العالم"

إلا أن هستيريا الرعب لا تتوقف على هيتشكوك، فالأضواء التي تتسلل إلى دقائق الحياة اليومية للمشاهير استطاعت أن تفضح نقاط ضعفهم ومخاوفهم المرضية حيال أمور قد تبدو لنا غريبة أو طريفة، فالقطط على سبيل المثال، هذا الكائن المسالم المستكين، شكلت مصدر رعب وإرهاب لقادة العالم، وجبابرته.

فموسوليني وبونابرت وهتلر، على سبيل المثال، جروا جيوشا وخاضوا حروباً، لكن لو كان العدو قطة لرفعوا الراية البيضاء وفروا مهزومين.

مايكل جاكسون وفوبيا البكتيريا

أما البكتيريا، وهي من أصغر الكائنات على الإطلاق، فكانت مصدر رعب وفوبيا لملك البوب مايكل جاكسون.

فجاكسون الذي كان يقدم آلاف الاستعراضات الغنائية أمام الملايين، كان يقف أمامهم من وراء قفازات وقناع طبي يتحصن بها من جيش لا يُرى ولا يُسمع، خوفاً من البكتيريا.

أما الفوبيا المبكية المضحكة، فهي ما كان يعاني منها الرئيس الأميركي الراحل جورج واشنطن، الذي كان كابوسه المرعب أن يدفن حياً. فقد جعله هذا الرهاب يوصي وهو على فراش المرض بعدم دفنه إلا بعد يومين من وفاته للتأكد أنه فارق الحياة فعلاً.

ومن غرائب فوبيا المشاهير، أيضاً ما تعاني منه كايلي مونوغ المطربة الأسترالية التي تتقزز من شماعات الملابس خاصة عندما ترتطم ببعضها.

والأكثر تقززا ورعباً ورهبة ما تعاني منه المذيعة الأميركية الأشهر، أوبرا وينفري، ألا وهو مضغ اللبان، الذي يعتبر بالنسبة لها مصدر إرهاب حقيقي، لا تستطيع تحمله، والسبب جدتها التي كانت تقوم بجمع اللبان والاحتفاظ به في صفوف في المرحاض!