الشريط الإعلامي

قتلى في تصادم قطارين بمصر...فيديو

آخر تحديث: 2018-02-28، 06:06 pm
اخبار البلد

 
أسفر تصادم قطارين في محافظة البحيرة شمالي مصر عن سفوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى وسط تضارب في عدد الضحايا، حسب ما قالت مصادر حكومية، الأربعاء.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مدير أمن محافظة البحيرة، اللواء علاء الدين عبد الفتاح، قوله إن "الحادث وقع نتيجة انفصال عربتين من قطار الركاب مما أدى إلى اصطدامه بقطار بضائع بمركز كوم حمادة".

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان،خالد مجاهد،أن هناك تضاربا في أعداد الوفيات الخاصة بحادث تصادم قطاري البحيرة نتيجة نقل الأهالي عدد من المصابين والوفيات إلى مستشفيات خاصة دون حصرها من خلال الإسعاف التابع لوزارة الصحة.

وأوضح المتحدث أن "الحصر التقديري حتى الآن للحادث كشف وجود 7 جثث كاملة بالإضافة إلى أشلاء لم يتم إلى الآن من تحديد هويتها موضحا أن أعداد المصابين التي وصلت إلى وزارة الصحة بلغت 23 مصابا بينما هناك 17 مصابا تم نقلهم بواسطة الأهالي".

وشهدت مصر العديد من حوادث القطارات الدامية خلال العقود الأخيرة، سقط فيها مئات القتلى وأرجعها مسؤولون ومراقبون إلى قدم القاطرات والعربات والإهمال في صيانتها وتشغيلها.

في أغسطس الماضي، قُتل 44 شخصا وأصيب أكثر من 200 في حادث تصادم قطارين للركاب بمحافظة الإسكندرية الساحلية التي تجاور البحيرة من الشمال.

وأحال النائب العام ستة أشخاص إلى المحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة "الإهمال الجسيم" فيما يتعلق بالحادث.

ودفع الحادث رئيس هيئة السكك الحديدية للاستقالة، وتعهد وزير النقل، هشام عرفات، بأن يشهد قطاع السكك الحديدية "تطويرا شاملا" خلال الفترة المقبلة.

ووقعت أكبر كارثة قطارات في مصر عام 2002 عندما التهم حريق سبع عربات من قطار مكتظ بالركاب متجه من القاهرة إلى أسوان في أقصى جنوب البلاد.

وقٌتل 360 راكبا على الأقل في الحادث، الذي وقع عند مدينة العياط بمحافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

ولقي 50 شخصا غالبيتهم أطفال حتفهم عندما صدم قطار حافلة مدرسية بمحافظة أسيوط في صعيد مصر عام 2012.