الشريط الإعلامي

«البليط».. على الحكومة تقديم إجابات

آخر تحديث: 2018-02-28، 07:57 am

اخبار البلد-

عمر عياصره


ما كشفه عضو مجلس النواب خالد الفناطسة بأن احد الاشخاص ويسميه «البليط» يقيم حفلات خاصة وماجنة، تحضرها شبكة من الشخصيات النافذة، يقوم بتصويرها وابتزازها – كل ذلك – يستحق من الحكومة التوضيح واجراء التحقيق، فالقضية امن وطني لا يحتمل اللفلفة.

نحتاج الى اجابات واضحة محددة، هل ما قاله النائب صحيح، ولا سيما انه يتحدث عن وثائق وبراهين، ثم نريد ان نعرف لمصلحة من يعمل هذا المجرم البليط، ومن هم المتورطون.
الفناطسة قال ان لديه كافة القرائن والأدلة، ومستعد للتعاون مع الاجهزة الامنية في تحقيق شامل حول هذا الموضوع معربا عن قناعته بأن المدعو”البليط” يعمل ضمن أجندة خارجية ومع اعداء الاردن ويهدف لابتزاز المستثمرين وتشريدهم.
القصة خطيرة وتحتاج لموقف من الحكومة، فهي ليست مجرد معلومات تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بل هي كلمات من نائب، ادلى بها في المجلس، واثارت اهتمام كل الاردنيين بلا استثناء.
الى الان لم تعلق الحكومة على ما قاله النائب، واظنها تريد اجراء مشاورات مع مرجعيات سياسية وامنية، لكنها معنية اولا واخيرا بتقديم توضيحات واجراء تحقيق فوري وعاجل.
ندرك ان الامور في الاردن لها خصوصية، واعراض الناس ليست لعبة، لكنها للاسف، الاعراض والخصوصيات باتت مكانا للابتزاز عند البعض، من هنا يجب التوضيح بما يتناسب مع سمعة الناس وامنهم.
اما النائب المحترم فأنت امام مسؤولية كبيرة الان، فلا يسمح لك بالانسحاب الكلي مما اثرت، وعليك تقديم براهينك للشارع في حال لم تقم الحكومة بخطوة تليق بحمايتها للاردنيين.