الشريط الإعلامي

رئيسة كوريا الجنوبية المعزولة قد تواجه حكما بالسجن 30 عاما

آخر تحديث: 2018-02-27، 12:10 pm

أخبار البلد - طالب ممثلو الادعاء العام في كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، بالسجن 30 عاما لرئيسة البلاد السابقة باك غن هيه، التي تم عزلها العام الماضي وسط فضيحة فساد.

وهزت الفضيحة كوريا الجنوبية في أكتوبر عام 2016 بعد نشر أنباء حول حصول شركات كورية جنوبية كبيرة بما فيها "سامسونغ" على دعم من الحكومة مقابل تقديم مبالغ كبيرة إلى الصناديق التي أسستها شوي سون سيل، الصديقة المقربة للرئيسة باك غن هيه. وتدخل شوي سون سيل في شؤون الدولة والاستفادة منها دون أن تحتل أي مناصب رسمية.

وأقيلت باك من منصبها في مارس عام 2017 بعد مساءلتها، وتحاكم حاليا عن تهم بالرشوة وإساءة استغلال السلطة والإكراه.

وفي منتصف فبراير الجاري أصدرت محكمة في كوريا الجنوبية حكما بالسجن لمدة 20 عاما بتهمة الفساد والتدخل في الشؤون السياسية للبلاد بحق شوي سون سيل. كما يتعين عليها أن تدفع غرامة بمقدار نحول 16,6 مليون دولار.