الشريط الإعلامي

السعودية تستعد لطرح عقارات وسيارات الملياردير المحتجز معن الصانع في المزاد

آخر تحديث: 2018-02-27، 08:34 am

أخبار البلد - في تحرك لوضع نھایة سریعة لأحد أطول نزاعات الدیون في المملكة، تستعد الجھات المختصة لطرح لطرح سیارات وعقارات بملیارات الدولارات تعود ملكیتھا لأحد أكبر رجال الأعمال السعودیین وشركتھ في مزاد، في تحرك یدل على إخضاع أعضاء النخبة في المملكة للمحاسبة.

وبحسب «رویترز»، تعد قضیة الملیونیر المدیون قضیة منفصلة عن الحملة السعودیة لمكافحة الفساد، بعد القبض على رجل الأعمال العام الماضي بسبب تخلفه عن دفع دیون تعود إلى عام 2009.

وقدرت «رویترز» دیون الملیونیر المتخلف عن السداد بـ 67.10 ملیار دولار، فیما أشارت مصادرھا إلى أن الجھات المختصة السعودیة عینت كونسرتیوم لتصفیة الأصول المملوكة للملیونیر المدیون وشركتھ في مسعى یھدف إلى سداد حقوق الدائنین، للبدء في بیع أصول الشركة في المملكة لافتة إلى أن البیع سیتم في الأسابیع المقبلة

وأنتج التكتل المسؤول عن التصفیة فیدیو قصیر بثھ على یوتیوب قال فیھ إنھ «البیع الذي ینتظره الجمیع في الخبر» وعرض بعض العقارات والأراضي التي من المقرر بیعھا وتتضمن النشرة قائمة تضم 20 قطعة أرض مملوكة لشركة الملیونیر المدیون، تقع معظم العقارات في الخبر، جاءت أكبر وحدة منھا قطعة أرض تبلغ مساحتھا 484 ألف متر مربع تتضمن مبان ومحطة لمعالجة میاه الصرف الصحي ولم تضمن النشرة تقییمات، لكن المصادر تقول إن العقارات جرى تقییمھا عند حوالي 4.4 ملیار ریال استنادا إلى قائمة رسمیة للعقارات قُدمت إلى الجھات المختصة السعودیة

وأكد مصدر بوزارة العدل لـ«رویترز» إجراء مزاد ھذا الشھر لبیع سیارات ومعدات وكمیات كبیرة من مواد البناء وبعض العقارات قبل شھر رمضان الذي یبدأ في آيار المقبل.

ووفق مصادر «رویترز» التي اطلعت على القائمة الرسمیة المقدمة إلى الجھات المختصة السعودیة، فإن مجموعة الملیونیر المدیون تملك عقارات تقدر قیمتھا عند5.3 ملیار ریال، فیما یملك الملیونیر المدیون شخصیا عقارات في الریاض والدمام والخبر تقدر بقیمة 8.6 ملیار ریال وتملك مجموعة الملیونیر المدیون نحو 923 سیارة، بما في ذلك شاحنات وحافلات وسیارات، وفقا للمصادر التي اطلعت على القائمة التي قُدمت إلى الجھات المختصة السعودیة، فیما یملك الملیونیر المدیون شخصیاً نحو 26 سیارة بما في ذلك سیارات رولز رویس وھامر وكادیلاك كونكورد ولا یشمل البیع المستشفى العائدة ملكیتھ للملیونیر المدیون في الخبر الذي یضم 750 سریرا، والذي تجري الحكومة محادثات مع شركات خاصة لإدارتھ، وكذلك لا یشمل البیع أصولا أجنبیة مملوكة له وسیتم توزیع حصیلة المزاد الذي سیقیمھ تكتل إتقان بین الدائنین عبر عملیة قانونیة تشرف علیھا محكمة من ثلاثة قضاة تأسست في 2016 لتتولى الدعاوى ضد مجموعة الملیونیر المدیون والشركة العملاقة المطالبة بالسداد بعد تخلفه عن سداد دیون في 2009.