الشريط الإعلامي

دوار المدينة .... وشريعة الغاب ...

آخر تحديث: 2018-02-26،
محمد فؤاد زيد الكيلاني

الأردن نشأ وترعرع على الأمن والأمان وهذا ما أراده جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه وسار على نهجه جلالة الملك عبد الله الثاني ،،، وكان له في الاختيار من ضباط امن ناجحين وغير متهاونين مع الخارجين عن القانون .
الأردن بلد الأمن والأمان علينا المحافظة عليه من كل من تسول له نفسه العبث في أمن البلد ، وما حصل في الآونة الأخيرة هو شيء غير معهود في بلدنا الغالي ، والمنظومة الأمنية الداخلية فيها خلل ، عندما يتجرأ احد الأشخاص بهذا العمل المشين يعني انه غير مبالي بالأمن، وكثرت في الآونة الأخيرة عمليات السطو هل أصبحنا شيكاغو ، أو نحن على الطريق .
وعلينا أن لا ننسى أن الأردن بلد مضياف لكل جنسيات العالم وهو قبلتهم الوحيدة لما في الأردن من أمن وأمان واستقرار ، وسيبقى الأردن كذلك رغماً عن الكل .
يجب على الجهات الأمنية الضرب بيد من حديد لكل هؤلاء الأشخاص الخارجين عن القانون وعدم التهاون معهم بأي شكل من الأشكال .