الشريط الإعلامي

غازات الأمونيا تهدد العقبة بالاختناق...والأهالي يستعدون للتحرك

آخر تحديث: 2018-02-13، 01:14 pm

أخبار البلد – أحمد الضامن

شهدت مدينة العقبة خلال الفترة الماضية العديد من إصابات المواطنين بحالات اختناق نقلوا على أثرها الى المستشفيات لتقلي العلاج نتيجة حوادث تسرب غازات من مجمع الصناعي وخصوصا مصنع الأسمنت التابع لشركة الفوسفات.

مصدر مطلع أكد لـ "أخبار البلد" بضعف إجراءات السلامة العامة والمعايير المطبقة للسلامة العامة في المنطقة الصناعية،مشيرا الى عدم تحرك سلطة العقبة ومتابعة الموضوع مع العلم بوجود تقارير وأبحاث محلية ودولية لدى سلطة العقبة تحذر فيها من المواد الكيماوية الخطرة وضعف إجراءات السلامة العامة،ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراء أو تدبير لغاية الآن.

وأشار المصدر بأن شركة الفوسفات المسؤولة عن إدارة المجمع الصناعي ومصنع الأسمدة بإهمالها لإجراءات السلامة العامة تعرض حياة المواطنين للخطر، مطالبا برقابة حكومية ومن تدخل دولة رئيس الوزراء خاصة أمام ضعف مجلس سلطة العقبة تجاه إدارة شركة الفوسفات والمجمع الصناعي.

واستغرب من تقاعس المسؤولين في العقبة عن هذه الكارثة، متسائلا هل ينتظروا حدوث كارثة تؤدي الى سقوط ضحايا بين سكان العقبة نتيجة انبعاث الغازات من المنطقة الصناعية، أم أنهم لا يستطيعون تطبيق القانون على شركة الفوسفات، ويقفون عاجزين أمامها... محذرا من هذا العجز قد يؤدي الى كارثة كبيرة قد تقع على سكان العقبة في حال استمرار التراخي في تطبيق إجراءات السلامة العامة على المنشآت الصناعية.

وأضاف: "خزانات غاز الامونيا وما يتبعها من خطوط نقل أصبحت قديمة جدا وعمرها تجاوز 30 عام،فيجب تكثيف إجراءات السلامة العامة على المجمع الصناعي، وخصوصا بعد تكرار حالات تسرب الغازات خلال الفترة الأخيرة، خصوصا أن المنطقة الجنوبية تحتوي على العديد من المجمعات الصناعية والمواد الكيماوية الخطرة والتي من الممكن أن تؤثر على حياة الإنسان وعلى الأحياء البحرية في المنطقة كلها".

وبين المصدر بأن أهالي العقبة ستقوم بالتحرك والذهاب لشركة الفوسفات للطلب منهم بالالتزام وتطبيق القانون والتي تعجز سلطة العقبة عن تحقيقه.