الشريط الإعلامي

تغييرات التلفزيون الأردني شملت الجميع وتناست "يسعد صباحك"

آخر تحديث: 2018-02-11، 10:41 am

أخبار البلد - خاص

قدم التلفزيون الأردني نهاية الشهر الجاري انطلاقة جديدة وتغييرات شاملة ووافية ووصفها مدير مؤسسة الإذاعة والتلفزيون فراس نصير في حينه انها نقلة نوعية شاملة لكافة مناحي التلفزيون من ديكورات ونوعية برامج ودقة تصوير ومذيعين جدد، ولكن التغيير والانطلاقة يبدو انه نسي أو تناسى برنامج يسعد صباحك والذي تقدمه الإعلامية لانا القسوس لفترة ثانية منذ عام 2010 وذلك بعد فترة غياب في العديد من التلفزيونات العربية، وكانت القسوس تقدم برنامج يسعد صباحك منذ عام 2000 وحتى 2005.

البرنامج الذي أكل الدهر عليه وشرب لم يقدم أي جديد منذ فترة ولا يزال في قالب واحد، رغم استهلاكه واستنفاذ كافة الأفكار الابداعية خلاله، حيث لم يقدم البرنامج أي جديد يذكر منذ عام 2010، وأصبح البرنامج يصيب المشاهد بالملل والنعاس بدل أن يعطيه جرعة نشاط مثل برامج منافسة على قنوات أخرى، وبدلا من أن يكون جاذباً لشاشة التلفزيون الأردني أصبح منفراً منها.

فعلى مدار سنوات طوال من التغييرات التي شهدها التلفزيون الأردني لم يشهد هذا البرنامج أي تغيير يذكر الا تغيير "الكنب" والديكور لكن المضمون واحد، والمذيعة واحدة والقالب واحد فهل سيشهد البرنامج خلال الفترة المقبلة تغييراً كبيراً أم ستبقى الاعلامية القسوس منفردة في تقديم واعداد البرنامج لوحدها وعلى طريقة "ون مان شو"، دون السماح لأي أحد بالتدخل في البرنامج الذي يمكن أن يسمى برنامج لانا القسوس وليس برنامج يسعد صباحك.