الشريط الإعلامي

ضعف أداء الأسهم العربية خلال الاسبوع الماضي

آخر تحديث: 2018-01-12، 02:38 pm
اخبار البلد
 

رغم التحسن القوي في أسعار وسوق النفط خلال الأسبوع الجاري، لكن لم تستفد أسواق الأسهم العربية والخليجية من هذا التحسن، وسيطر الاتجاه العرضي المائل للهبوط على بعض الأسواق.


وتمكنت أسعار النفط من أن تغلق عند أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات بعد أن اخترق خام القياس العالمي مزيج "برنت" مستوى 70 دولارا للبرميل، بفعل علامات على نقص في المعروض في الولايات المتحدة.


وأوضح التقرير الأسبوعي لمجموعة "صحارى" للخدمات المالية، أن عودة المضاربات وغياب صانع أسوق وراء استمرار خسائر بعض البورصات، مشيرا إلى أن تداولات الأسبوع الماضي، جاءت إيجابية على الإغلاقات السعرية وسلبية على مستوى الثبات والاستقرار والبناء عليها، مع تشتت واضح لمصادر التأثير الإيجابي، الأمر الذي أفقدها جزءا كبيرا من قوتها.


وأشار التقرير إلى أن المؤشرات المتوفرة في الوقت الحالي، تصب في صالح دعم المؤشرات السعرية وإغلاقاتها الإيجابية، ذلك أن رفع نسبة التملك في الأسهم المحلية وتوقعات بتراجع وتيرة إصدارات الدين على مستوى دول المنطقة، تعمل على دعم قيم السيولة الاستثمارية الذاهبة للاستثمار لدى البورصات، مع الإشارة هنا إلى أن الأسعار السائدة لا زالت تشكل فرصا استثمارية جيدة عند مستويات التحفيز الحالية والمستهدفة.


ارتفاع جيد في دبي


وحقق سوق دبي مكاسب جيدة خلال تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من حركة شرائية على أسهم انتقائية، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 31.06 نقطة، أو ما نسبته 0.90 بالمئة ليقفل عند مستوى 3494.63 نقطة.


وقام المستثمرون بتناقل ملكية 1.5 مليار سهم بقيم 2.05 مليار درهم بارتفاع نسبته 1.30% بأحجام التداولات وبنسبة 137% بالقيم، وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 2.4%، وارتفع قطاع النقل بنسبة 1.74 بالمئة، وصعد قطاع الاستثمار بنسبة 0.40 بالمئة، وارتفع قطاع العقارات بنسبة 0.03 بالمئة، في المقابل، تصدر التراجعات قطاع الاتصالات بنسبة 1.34 بالمئة.


مكاسب في أبوظبي


وارتفعت مكاسب سوق أبو ظبي في تعاملات الأسبوع الماضي بدفع من العديد من القطاعات والأسهم الرئيسية، وسط حالة من التفاؤل حول اعمال الشركات عن العام الماضي، وفي ظل التحسن الملحوظ في أسعار النفط، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 42.68 نقطة أو ما نسبته 0.90 بالمئة ليقفل عند مستوى 4591.11 نقطة.


وربح رأس المال السوقي خلال الأسبوع نحو 3.8 مليار درهم، ما يعادل 1.03 مليار دولار، ليصل رأس المال السوقي نحو 474.3 مليار درهم مقابل 470.434 مليار درهم.


وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.05 بالمئة، تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 0.80 بالمئة.


تباين قطاعي في السعودية


وارتفع سوق الأسهم السعودية في تعاملات الأسبوع الماضي وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 60.89 نقطة أو ما نسبته 0.84 بالمئة، لتقفل عند مستوى 7338.04 نقطة، وتراجعت أحجام وقيم التعاملات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 829.4 مليون سهم بقيمة 15.4 مليار ريال نفذت من خلال 425 ألف صفقة.


قطر تواصل المكاسب


واصلت بورصة قطر صدارة الأسواق العربية والخليجية الرابحة لست جلسات على التوالي، بارتفاع مؤشرها العام 0.97 بالمئة إلى 9135 نقطة.


فيما قفزت القيمة السوقية للأسهم إلى نحو 502.2 مليار ريال تساوي 138 مليار دولار، بمكاسب بلغت نحو 4.7 مليار ريال تعادل 1.3 مليار دولار بدعم ارتفاع الأسهم القيادية.


ارتفاع جماعي في الكويت


ارتفعت مؤشرات السوق الكويتية مجتمعة خلال تعاملات الأسبوع الماضي مدعومة بقوة شراء نشطة، وسط ارتفاع في أحجام وقيم التعاملات، حيث ارتفع مؤشر السوق السعري بنسبة 1.65 بالمئة وبواقع 106.5 نقطة ليقفل عند مستوى 6560.63 نقطة، وارتفع المؤشر الوزني بنسبة 1.65 بالمئة وبواقع 6.73 نقطة ليقفل عند مستوى 4158 نقطة، فيما ارتفع مؤشر كويت 15 بواقع 21.8 نقطة وبنسبة 2.3 بالمئة ليقفل عند مستوى 958.86 نقطة.


وبلغت أحجام التداولات الأسبوعي نحو 522.51 مليون سهم مقابل 324.75 مليون سهم في الأسبوع الماضي، بارتفاع نسبته 60.9 بالمئة، فيما ارتفعت السيولة بنسبة 42 بالمئة لتبلغ 64.64 مليون دينار مقابل 45.55 مليون دينار في الأسبوع الأسبق.


البحرين بالمربع الأخضر


وسجل سوق البحرين مكاسب جيدة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات وفي ظل ارتفاع في احجام وقيم التعاملات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 4.55 نقطة أو ما نسبته 0.35 بالمئة ليقفل عند مستوى 1316.88 نقطة.


وقام المستثمرون بتناقل ملكية 35.7 مليون سهم بقيمة 4.6 مليون دينار، وسجلت البورصة البحرينية قيمة سوقية قدرها 7.61 مليار دينار مقارنة بنحو 7.57 مليار دينار بنهاية الأسبوع الأسبق.


وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.05 بالمئة، كما صعد قطاع الخدمات بنسبة 0.57 بالمئة، فيما تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 1.17 بالمئة.


خسائر في عمان


وتراجع السوق العماني في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من قطاعي الصناعة والمال وسط هبوط واضح في التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 17.40 نقطة أو ما نسبته 0.34 بالمئة ليقفل عند مستوى 5087.47 نقطة.


وقام المستثمرون بتناقل ملكية 52 مليون سهم بقيمة 8.2 مليون دينار نفذت من خلال 3458 صفقة، وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 0.63 بالمئة، فيما تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.71 بالمئة، تلاه قطاع الخدمات المالية بنسبة 0.18 بالمئة.


الأردن تواصل الهبوط


وواصل السوق الأردني هبوطه خلال تعاملات الأسبوع الماضي وسط تباين في أسهم السوق وقطاعاتها وفي ظل استمرار ضعف التعاملات، حيث أقفل مؤشر السوق العام متراجعا بنسبة 0.18 بالمئة ليستقر عند مستوى 2121.40 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 18.3 مليون سهم بقيمة 18.7 مليون دينار.


وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 0.21 بالمئة، في المقابل تراجع قطاع المال نسبة 0.40 بالمئة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.23 بالمئة، وارتفعت أسعار أسهم 46 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 60 شركة واستقرار لأسعار أسهم 40 شركة.