الشريط الإعلامي
عاجل

نشامى الأجهزة الأمنية فرسان الحق تعجز كلمات الشكر إمامكم .

آخر تحديث: 2018-01-10،
احمد صلاح الشوعاني

في البداية فلنترحم على أرواح شهداء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة من اجل حماية الوطن والمواطنين الشهداء الذين لم يفكروا بأي شيء سوا الدفاع عن الوطن وحماية المواطنين من خفافيش الظلام الذين سولت لهم أنفسهم العبث بأمن الوطن , معتقدين بأن الطريق إلى الأردن سيكون سهل لكن خاب ظنهم بوجود فرسان الحق .



نعم أنهم الفرسان الذين يسهرون ليل نهار للحفاظ على أمن واستقرار الوطن والمواطن من الحدود حتى السدود وفي السماء حتى البحار من الخارج قبل الداخل هؤلاء النشامى الذين اثبتوا للعالم اجمع أنهم الجيش والأمن الذي لا يقهر ولا يقبل بأي شكل من الإشكال أن يمس امن وطنه ومواطنه بسوء .



ليست المرة الأولى التي تكشف فيها أجهزتنا الأمنية ودائرة المخابرات العامة المختطات الإرهابية والجرذان والخفافيش الذين يخططون لزعزعة أمن الوطن ليست المرة الأولى التي يتم القضاء على هؤلاء الخفافيش .



نعم هؤلاء هم الفرسان الذين اثبتوا للعالم اجمع بأنهم قادرين على حماية وطنهم من خفافيش الظلام و إحباط جميع مخططاتهم الإرهابية التي تستهدف أمن الوطن واستقراره , نعم لقد أثبتت أجهزتنا الأمنية كافة أنها قادرة على كشف المؤامرات وتدميرها قبل الدخول أو الوصول إلى ارض الوطن .



الم يتعلم هؤلاء الخفافيش أن الأردنيين كلهم جيش وكلهم قنابل موقوتة ستنفجر بوجه كل من يتربص بأمن الوطن , الم يتعلم هؤلاء الجرذان بأننا نفدي وطننا بأرواحنا ودمائنا وأبنائنا , الم يتعلم هؤلاء الجرذان أن الأردنيين يقفون خلف القيادة الهاشمية و أجهزتنا الأمنية ونفتخر بأننا نملك أفضل جيش عربي وأفضل جهاز امن مخابرات في العالم .



الجرذان و الخفافيش لم تتعلم الدرس جيداً وهي بحاجة إلى إعادة قراءة تاريخ الشعب الأردني و الجيش العربي وأجهزتنا الأمنية وعليهم التعلم جيداً بأن الأردن يمتلك أفضل جهاز مخابرات بالعالم لأننا جميعاً جنود في الجيش ورجال أمن ومخابرات في وقت الشدة والتاريخ سجل ذلك .



لن أطيل الحديث لان الحديث عن مؤسسات الدولة الأمنية يعرفها الجميع ويعلم الصغير والكبير في الوطن جيداً بأن التاريخ سجل كل انجازاتهم البطولية في حماية امن الوطن بالداخل والخارج , ويعلم الجميع بأن كل من يفكر العبث معهم مصيره معروف مزبلة التاريخ .



اعلم جيداً بأنكم لن تنتظروا الشكر , ولكن واجبنا يحتم علينا أن نقول لكم شكرا فهي اقل ما يمكن أن نعبر لكم عن امتناننا لكم على ما تقدموه من تضحيات من اجل أن نحيا بأمن وأمان , شكراً لكل من خدم ويخدم في مؤسسات الدولة الأمنية .



ختاما أقول لنشامى الأجهزة الأمنية فرسان الحق تعجز كلمات الشكر إمامكم , لنترحم على أرواح شهداء الوطن , اللهم أرحم الشهداء رحمة واسعة من عندك اللهم أسكنهم فسيح جناتك مع الأنبياء والصديقين اللهم تقبل شهادتهم اللهم أسكنهم الفردوس الأعلى اللهم اجعلهم ممن تظلهم تحت عرشك يا رب العالمين اللهم اغفر لهم وارحمهم برحمتك يا ارحم الراحمين والهم أهلهم الصبر والسلوان اللهم أمين يأرب .



حما الله الوطن و قيادتنا الهاشمية والشعب الأردني العظيم , حما الله جميع نشامى الأجهزة الأمنية كافه .