الشريط الإعلامي
عاجل

بعد اسرع موازنة يقرها البرلمان.. الشارع يترقب مضاعفة سعر الرغيف

آخر تحديث: 2018-01-01، 08:11 am
اخبار البلد-

إمتنع الأخوان المسلمون عن المشاركة في تلبية مطالب الحكومة بخصوص تمرير الموازنة المالية التي تنطوي على رفع اسعار المحروقات والخبز لأول مرة في البلاد بمعية 14 عضوا مستقلا في مجلس النواب .

وواجه اعضاء مجلس النواب حملة إنتقادات واسعة جدا على الصعيد الشعبي بعد الإقرار الغريب للموازنة المالية وبصورة سريعة وخاطفة وفي يوم واحد فقط وهو ما لم يحصل في تاريخ البرلمان إطلاقا بشهادة عضو البرلمان الاسبق محمود الخرابشه والإعلامي المتخصص بشئون البرلمان وليد حسني.

وسارع الخرابشة للتعبير عن استغرابه من تمرير النواب للموازنة المالية بسرعة وفي جلسة واحدة فقط وهو ما لم يحصل منذ عام 1989 .

وخلافا لتوقعات الشارع وحتى حلفاء الحكومة حصلت الموازنة المالية على "ثقة هزيلة” نسبيا وبقوام 58 نائبا من اصل 99 حضروا الجلسة لكن الأهم ان ذلك حصل في جلسة خاطفة وسريعة وصفها رئيس الحكومة هاني الملقي بأنها تكرس المؤسسية.

وخلافا للعادة القى 30 نائبا فقط خطابات في النقاش ولم يسمح للكتل إلا بخطاب واحد يمثلها .

وتمهد الشرعية التي اضفاها البرلمان لقرارات وشيكة للحكومة بالتصعيد الضريبي ورفع اسعار الخبز لأول مرة وزيادة ضريبة المبيعات دفعة واحدة وهو ما لم يحصل في عهد الحكومات السابقة.

وأظهر رئيس المجلس عاطف طراونة تعاونا كبيرا مع الحكومة لتمرير ما وصف بانه اسرع جلسة لمناقشة الموازنة في تاريخ البرلمان الاردني، الأمر الذي يظهر تعرضه لضغوط لتمرير الموازنة خلف الكواليس.

ويعتقد ان اسعار الخبز بعد بدل التعويض للأفراد بدلا من السلعة سيتضاعف فيما ستبدأ لاحقا ورشة الملاحقة الضريبية.

وقاطع نواب كتلة الإصلاح الوطني القريبة من جماعة الأخوان المسلمين مع 14 نائبا مستقلا جلسات المناقشة وتم تأسيس مسافة بين رفع الأسعار وموقف التيار الاسلامي يإشراف عميد الكتلة الدكتور عبدالله العكايلة.