الشريط الإعلامي

برانكو تشوبيتش ألصهيوني الذي نفذ مجزرة دوبوفيك

آخر تحديث: 2017-12-31،
ريما أحمد أبو ريشة
برانكو تشوبيتش ألصهيوني الذي نفذ مجزرة دوبوفيك

ريما أحمد أبو ريشة

(( وصل الصهيوني إسحاق ساموكوفليا إلى رئاسة رابطة الكتاب في البوسنة والهرسك بفعل دعم الأصراب له . وبرانكو تشوبيتش هو أحد الكتاب الأصراب المعروفين وهو من أصراب البوسنة )) .

ويروي علي غروشيتش قصة المجزرة التي عايشها في لحظتها في شهر آب من سنة 1941 . والتي تمت بحق عشرين بوشناقياً من قرية دوبوفيك الكبرى التي تبعد عشرين كيلومتراً عن بلدة بوسانسكا كروبا في الشمال الغربي للبوسنة والهرسك . وبحسب شهادته فإن الذين نفذوا المجزرة تقلدوا لاحقاً مناصب في يوغوسلافيا البائدة ومنهم : جورو شاشيتش , ميلوش سلادكوفيتش , جوكا موجكيتش و برانكو تشوبيتش . وقصة المجرم برانكو تشوبيتش موجودة في متحف المحرقة في الولايات المتحدة مما يعني أن صهيونيته حقيقة دامغة .

عديدة هي المراجع التي تحدثت عن دور المجرم برانكو في المجزرة وأبرزها دراسة أجرتها بلدية بوسانسكا كروبا أكدت تواجده في القرية يوم السابع والعشرين من تموز سنة 1941 .

شارك الصهاينة في المذابح الكبرى بحق البوشناق إبان الحربين البلقانيتين وكذلك بعد صدور وعد بلفور في حقبة يوغوسلافيا الملكية . ثم واصلوا ذبحهم عشية قيام يوغوسلافيا الإشتراكية البائدة بزعامة الدكتاتور جوزيب بروز تيتو والذي قالت عنه زوجته يوفانكا إنه كان أورثوذكسياً متعصباً غير ما رواه الكثيرون من أنه لأب كرواتي وأم سلوفينية . وفي عهده تقلد المجرمون كل المناصب السيادية ليقتلوا المسلمين ولينصروا اليهود .