الشريط الإعلامي
عاجل

واحد من "عبدة الشيطان" يقدّم فردين من عائلته كـ "قرابين"

آخر تحديث: 2017-12-30، 10:21 am
اخبار البلد - 

قدَّم شاب عشريني فردين من عائلته قرابين لـ "الشيطان” في زيمبابوي، حسبما أوردت إذاعة نيهاندا المحلية، وكان ينوي "التضحية” بآخرين انصياعًا لأوامر "قوى مجهولة”.

وواجهت عائلة في كنسنغتون في ضواحي مدينة "بولاوايو” جنوب زيمبابوي، كابوس مجرم متسلل بين أفرادها، حيث زعم ابنها أنه من عبدة الشيطان، واعترف أنه "ضحى” بفردين من عائلته من أجل دمائهما ويخطط للمزيد من القرابين.

واعترف تواندانكوما (24 عامًا)، لوالدته ميريام نكوما، أنه ينفذ أوامر من قبل زعيمه الخفي (الذي لم يذكر اسمه) للقيام بذلك.

من جانبها قالت ميريام: "أطلعني تواندانكوماعلى كتاب يضم أسماء أناس ينوي التضحية بهم من العائلة، وكان اسمي على رأس القائمة”.

وفي محاولة لتطهير ابنها من "عبادة الشيطان"، قبل تسليمه للسلطات، قامت الأم بأداء صلوات وطقوس دينية عديدة، إلا أن جهودها باءت بالفشل، بينما نصحها مقرّبون متدينون بزيارة الطائفة الرسولية "جوهان ويشيشانو” في مدينة بولاوايو لإنهاء حالة "الاستعباد الشيطانية”.

وقال الجاني "تواندانكوما” لمجلة بي- مترو: "لم يكن لدي خيار سوى الانصياع للتعليمات الصارمة، لأن الفشل في تطبيقها يعني أن أواجه الموت”.

ويواجه الشاب تهمًا بالقتل العمد بموازاة اعتباره مشكوكًا بأهليته العقلية، رغم "تخليصه” من "استعباد الشيطان” له.